مدرب منتخب بنين: لا أسعى للانتقام من المغرب

أ.ف.ب

 

نفى ميشيل دوساييه، مدرب منتخب بنين، بأن يكون راغبا في الانتقام من المنتخب المغربي بسبب خسارةٍ تعود إلى نسخة 2017 من بطولة كأس الأمم الإفريقية.

فحينما كان دوساييه مدربا للمنتخب الإيفواري، كان قد تعرّض للهزيمة أمام أسود الأطلس منذ دور المجموعات، ليودّع البطولة القارية مبكرا.

وفي نسخة 2019 من كأس الأمم الإفريقية، يعود الرجل الفرنسي مدربا لبنين، والتي ضربت موعدا مع المنتخب المغربي الصلب في دور الـ16 من البطولة.

وأكد دوساييه، "لا أسعى للانتقام من المغرب بعد الخسارة الأخيرة، فكل مباراةٍ لها دوافعها".

واعترف ابن الـ60 عاما بالصعوبات التي ستواجه منتخب بنين، ومنها بأنه لا يحظى بفريقٍ قويٍ من الناحية الذهنية، على حد تعبيره.

وقال دوساييه بهذا الصدد، "أنا على درايةٍ كبيرةٍ بصعوبة المهمة التي أواجهها .. لقد كنا أقل الفرق حصولا على الراحة، (ولكن) لن نطلب تأجيل المباراة بالتأكيد، فهذه هي الظروف التي نشارك فيها".

وأكمل حارس المرمى السابق، "لقد قلت بأن كل العناصر ليست في صالحنا، ولكن سوف نتأقلم معها .. اللاعبون قادرون على إثبات أنفسهم أمام أسود الأطلس".

وفي آخر لقاءٍ جمع بين منتخبي المغرب وبنين، والذي يعود إلى نوفمبر/تشرين الثاني من 2014، كان أسود الأطلس قد حققوا فوزا وديا ساحقا بنتيجة 6-1.

 



مباريات

الترتيب

H