تونس تتعادل مع موريتانيا وتتأهل لثمن نهائي أمم إفريقيا دون أي فوز

رويترز

تعادلت تونس مع موريتانيا دون أهداف لتبقى بلا أي انتصار في كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم لكنها رغم ذلك تأهلت إلى دور الستة عشر اليوم الثلاثاء.

وتعادلت تونس 1-1 مع كل من أنجولا ومالي وخرجت بتعادل ثالث لتحتفظ بالمركز الثاني برصيد ثلاث نقاط فقط وبفارق نقطة واحدة عن أنجولا وموريتانيا في المركزين الثالث والرابع.

وتصدرت مالي المجموعة برصيد سبع نقاط عقب الفوز 1-صفر على أنجولا بفضل تسديدة هائلة من خارج المنطقة من أمادو حيدرة في الدقيقة 37.

وبهذه النتيجة أيضا تأهلت جنوب أفريقيا، من المجموعة الرابعة، ضمن أفضل أربعة منتخبات في المركز الثالث وستخوض مواجهة صعبة دور الستة عشر أمام مصر صاحبة الأرض ومتصدرة المجموعة الأولى.

وفي دور الستة عشر ستلعب تونس مع غانا ومالي مع ساحل العاج.

وكانت موريتانيا، التي تشارك في كأس الأمم لأول مرة، ستضمن التأهل إذا فازت على تونس وبدأت بالفعل المواجهة العربية بقوة.

وأرسل الظهير الأيسر علي عبيد كرة عرضية متقنة حولها إبراهيما كوليبالي بضربة رأس بجوار القائم مباشرة في الدقيقة 19.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة كاد إسماعيل دياكيتي، المحترف في تونس، أن يسجل هدف التقدم لموريتانيا بضربة رأس لكنه وضع الكرة بجوار القائم أيضا.

وتحسن أداء تونس كثيرا في الشوط الثاني ووضع البديل طه ياسين الخنيسي الكرة برأسه بجوار المرمى بعد ركلة ركنية في الدقيقة 49.

وتراجع أداء موريتانيا رغم محاولات عبيد من ناحية اليسار لكن في النهاية انتهى الأمر بتأهل تونس دون تذوق طعم الانتصار.

 



مباريات

الترتيب

H