سيسيه: هزيمتنا السابقة أمام الجزائر جعلتنا أقوى

 

أكد أليو سيسيه، مدرب المنتخب السنغالي، على استقاء فريقه للدروس من خسارته أمام نظيره الجزائري في دور المجموعات لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2019.

وكان محاربو الصحراء قد قهروا أسود التيرانجا بهدفٍ دون رد في الـ27 من يونيو/حزيران الماضي، إذ كانت تجمع بينهما المجموعة الثالثة.

ويستعد الفريقان لتجدد اللقاء بينهما، وهذه المرة في المباراة النهائية للبطولة القارية.

وافتتح سيسيه حديثه بالإشارة إلى المباراة الماضية، قائلا، "لقد كانت كبوةً من جانبنا .. (ولكن) الهزيمة في دور المجموعات سمحت لنا باستعادة الحوافز، وأن نصبح أقوى".

وأكمل ابن الـ43 عاما موضحا، "المباراة النهائية هي مباراةٌ مختلفةٌ .. المباريات النهائية عادةً ما تكون متقاربةً، وحافلةً بالمشاعر والضغوط النفسية، فما سيحددها هو الجزئيات البسيطة".

وعبّر سيسيه في تصريحاته التي نقلتها قناة "فرانس 24" الفرنسية عن حزنه لغياب كاليدو كوليبالي، صخرة دفاعه، عن المباراة النهائية، إذ كان النجم قد تلقى بطاقتين صفراوين خلال أدوار خروج المغلوب.

وصرّح سيسيه بهذا الصدد، "كاليدو لاعبٌ استثنائيٌ .. إنها خسارةٌ بالنسبة لنا، ولكننا نتملك 23 لاعبا، بما فيهم من يستطيعون سد الفراغ الذي سيخلّفه كوليبالي. إننا سنلعب من أجله".

 



مباريات

الترتيب

H