بونجاح يصف شعوره بـ "الحسرة الكبيرة" خلال لقاء كوت ديفوار

أ.ف.ب

 

اعتذر بغداد بونجاح، هدّاف المنتخب الجزائري، عن إضاعته لركلة جزاءٍ في مباراة الدور ربع النهائي لبطولة كأس الأمم الإفريقية.

وتسنى لمحاربي الصحراء مضاعفة تقدمهم على حساب منتخب كوت ديفوار، حينما أهدر بونجاح ركلة جزاءٍ في الدقيقة الـ48 من عمر اللقاء.

واستطاعت كوت ديفوار تعديل النتيجة بعد ذلك، لتنتهي المباراة خلال شوطيها الأصليين والإضافيين بنتيجة 1-1.

واضطرت الجزائر للانتصار بنتيجة 4-3 على الأفيال خلال ركلات الجزاء الترجيحية لتختطف بطاقة التأهل إلى الدور نصف النهائي.

وشوهدت دموع بونجاح بعد إخفاقه في مضاعفة الفارق، وهو الذي سرعان ما خرج ليجلس على دكة البدلاء للمنتخب الجزائري بسبب فقدانه لتركيزه.

وصرّح ابن الـ27 عاما، "كنت أشعر بحسرة كبيرة عقب ضياع ركلة الجزاء، فلم أكن موفقًا في التسديد، و (لكن) هذه هي كرة القدم".

وواصل قائلا، "أتيحت لنا العديد من الفرص لقتل المباراة، لكننا لم نستطع ترجمتها إلى أهداف، مما ساهم في عودة منتخب كوت ديفوار للمباراة".

وفي الدور نصف النهائي، سيلتقي محاربو الصحراء بالمنتخب النيجيري، والذي كان قد تغلّب بدوره بنتيجة 2-1 على نظيره الجنوب إفريقي.

 



مباريات

الترتيب

H