مدرب تونس يوضح أسباب السقوط أمام خيول بوركينا

ليبرفيل - اعترف البولندي هنري كاسبرجاك المدير الفني للمنتخب التونسي بأن فريقه لم يظهر الرغبة والإصرار على تحقيق الفوز خلال مباراته السبت أمام منتخب بوركينا فاسو في بطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة بالجابون.

وتغلب منتخب بوركينا فاسو (الخيول) على نظيره التونسي (نسور قرطاج) في دور الثمانية لبطولة كأس الأمم الأفريقية الحادية والثلاثين بالجابون ليتأهل الفريق للمرة الثانية إلى المربع الذهبي في آخر ثلاث نسخ من البطولة الأفريقية.

ومني المنتخب التونسي بالهزيمة الخامسة له في دور الثمانية بالبطولة الأفريقية منذ فوز الفريق بلقب البطولة عام 2004 .

وقال كاسبرجاك : "لم نظهر هذه الرغبة اللازمة لتحقيق الفوز. عانينا من الإجهاد. أشعر بخيبة أمل شديدة وكذلك اللاعبون وهو نفس شعور المشجعين في تونس. ولكنها كرة القدم. وهذه هي الحياة".

وقال كاسبرجاك إن المنتخب البوركيني كان الأفضل في هذه المباراة وفاز بها فيما لم يظهر المنتخب التونسي إمكانياته الحقيقية.

وأضاف "أعترف بأننا لم نقدم مستوانا المعهود. لم منلعب بالشكل القوي الذي يمكننا من الفوز. استشفاء الفريق بعد مباريات الدور الأول لم يكتمل. لم نقدم السرعة الكافية في هجماتنا".

وأشاد كاسبرجاك باللاعب البوركيني المخضرم أريستيد بانسيه الذي صنع الفارق في المباراة بعد خمس دقائق فقط من نزوله حيث صجل الهدف الأول للخيول وقاد الريق للنصر.

وكان كاسبرجاك مديرا فنيا للمنتخب التونسي قبل 19 عاما أيضا عندما خسر الفريق أمام بوركينا فاسو بركلات الترجيح بعد تعادلهما في دور الثمانية أيضا ببطولة كأس الأمم الأفريقية 1998 التي استضافتها بوركينا فاسو.



مباريات

الترتيب

H