مدرب الجزائر يودّع أمم إفريقيا بتأنيب الحكم البوتسواني

أعرب جورج ليكنز، المدير الفني للمنتخب الجزائري، عن خيبة أمله بعد خروج فريقه المبكر من أمم إفريقيا 2017، إلا أنه عبّر أيضا عن حنقه على جوشوا بوندو، حكم الجولة الختامية لدور المجموعات.

وتعادل محاربو الصحراء بنتيجة 2-2 في آخر المباريات مع السنغال التي سبق لها ضمان تأهلها، لتذهب بطاقة الصعود الثانية من المجموعة الثانية إلى الجارة تونس.

وعلّق ليكنز على المواجهة قائلا، "أتيحت لنا فرصا للفوز أمام السنغال ... أنا غاضب من الحكم الذي أنهى المباراة قبل انتهاء الوقت الرسمي".

وأكمل، "لعبنا كرجال رغم الوضعية التي كنا عليها. فخور باللاعبين وبأدائهم، كان لهم رد فعل جيد في المباراة أمام السنغال رغم أنه كان من الصعب اللعب أمام لاعبين كانوا يريدون إثبات قدراتهم لمدربهم".

واعترف الرجل البلجيكي بشعوره بخيبة الأمل، وإن كان يعترف باكتساب فريقه للخبرة في الجابون، والتجربة المفيدة مستقبلا، على حد تعبيره.

وجدد ليكنز تمسكه بمنصبه على رأس الإدارة الفنية لمحاربي الصحراء، حيث أوضح أنه يتطلع إلى التأهل لنهائيات كاس العالم 2018 بروسيا.

وقال بذلك الصدد، "مهمتي ليست سهلة. لم تكن هدية أن أتولى تدريب المنتخب الجزائري في مثل هذه الظروف، وواثق من العمل الذي أقوم به. علينا مواصلة العمل في تصفيات كأس العالم رغم أن الوضع ليس سهلا أيضا".



مباريات

الترتيب

H