التعادل يكفي تونس للتأهل لكنها متمسكة بالفوز على زيمبابوي

سيكفي تونس التعادل أمام زيمبابوي غدا الاثنين للتأهل لدور الثمانية بكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم المقامة بالجابون لكنها تصر على الفوز بعد ارتفاع معنويات الفريق عقب الفوز على الجزائر التي كانت مرشحة لحصد اللقب قبل البطولة.

وحسمت السنغال بالفعل أول بطاقة تأهل لدور الثمانية عن المجموعة الثانية من فوزين قبل أن تلتقي غدا بالجزائر التي جمعت نقطة واحدة من جولتين مثل زيمبابوي.

وتحتل تونس - بطلة إفريقيا 2004 - المركز الثاني بثلاث نقاط بعد الفوز 2-1 على الجزائر في قمة عربية يوم الخميس الماضي.

وقال وهبي الخزري لاعب وسط تونس للصحفيين "سنخوض مباراة زيمبابوي بنفس الروح القتالية التي واجهنا بها الجزائر. معنوياتنا مرتفعة وسنعتمد على طريقة هجومية لهز الشباك وضمان التأهل لدور الثمانية."

وأضاف لاعب سندرلاند الإنجليزي "ظهرنا بشكل جيد جدا في مستهل مشوار البطولة بفضل الأداء الجماعي وأسلوب اللعب الممتع ونحن عازمون على مواصلة المسيرة وإسعاد الجماهير."

ورغم روح التفاؤل يوجد قلق على حالة القائد والحارس أيمن المثلوثي بعد تعرضه لإصابة أمام الجزائر وتحوم شكوك حول مشاركته في مباراة الغد.

وبخلاف موقف المثلوثي فمن المتوقع أن يحتفظ المدرب هنري كاسبرتشاك بنفس التشكيلة التي خاضت أول مباراتين.

 



مباريات

الترتيب

H