المغرب بقيادة رينار في اختبار العودة أمام الكونجو الديمقراطية

يريد ايرفي رينار مدرب المنتخب المغربي أن يستعيد فريقه ذكريات 2004 عندما يفتتح مسيرته في كأس الأمم الافريقية لكرة القدم اليوم الاثنين بمواجهة الكونجو الديمقراطية.

وغاب المغرب عن النسخة الماضية بسبب الإيقاف ومنذ خسارته في النهائي أمام تونس في 2004 لم يستطع تجاوز الدور الأول ولم يتأهل إلى النهائيات في 2010.

وقال رينار "منذ 2004 لم نحقق نتائج جيدة لذلك نرغب في التأهل لدور الثمانية."

ويملك رينار خبرة كبيرة في البطولة خاصة في السنوات الخمس الماضية حيث فاز باللقب مرتين الأولى مع زامبيا في 2012 ثم مع ساحل العاج التي سيواجهها في المجموعة الثالثة في 2015.

وتحتفل توجو بعودة مهاجمها ايمانويل اديبايور في أول مباراة كبيرة منذ رحيله عن كريستال بالاس بنهاية الموسم الماضي عندما تواجه منتخب ساحل العاج حامل اللقب.
وما يزال اديبايور بلا فريق لكنه يحتفظ بقيادة منتخب بلاده.

وربما يعاني المهاجم فارع الطول من مشكلة في اللياقة البدنية لكن المدرب المخضرم كلود لوروا أبلغ الصحفيين أنه يتوقع أن يكون تأثير أفضل لاعب في القارة سابقا كبيرا.
وقال "هو لاعب استثنائي. لديه خبرة باللعبة وهو مهم لنا."

وأصبحت السنغال أول دولة تفوز بمباراة في البطولة الافريقية الحالية عندما هزمت تونس بطلة 2004 بهدفين دون رد في المجموعة الثانية بعد أن تعادلت الجزائر 2-2 مع زيمبابوي في نفس المجموعة أمس الأحد.

 



مباريات

الترتيب

H