4 أسباب تعقد من مهمة المنتخب المصري أمام بتسوانا

تحسم مواجهة الجمعة المقبل بين مصر وبتسوانا مصير المنتخب المصري في تصفيات أمم افريقيا 2015 بالمغرب، حيث يجدد الفوز آمال المنتخب المصري في الصعود للنهائيات، بينما يحتفظ التعادل بصيص من الأمل في تأهل الفراعنة، بينما تنهي الهزيمة آماله تماماً.

وخسر المنتخب المصري مباراتيه أمام السنغال وتونس ليحل في قاع الترتيب في المجموعة السابعة وتتعقد آماله بشدة في التأهل لأمم إفريقيا المقبلة، علماً بأن المنتخب المصري حامل اللقب 7 مرات فشل في التأهل لبطولتي 2012 بغينيا الاستوائية والجابون و2013 بجنوب افريقيا.

وتجمعت عدة أسباب جعلت مهمة المنتخب المصري صعبه في مباراة الجمعة وهو ما يقلق الجماهير المصرية من عدم تحقيق نتيجة إيجابية.

1 - الإصابات والغيابات

ضربت الإصابات معسكر المنتخب المصري بعد غياب اربعة لاعبين مؤثرين عن رحلة بتسوانا خاصة الثنائي احمد المحمدي وحازم إمام حيث يشارك اللاعبان في مركز الظهير الايمن وغيابهما جعل المنتخب لا يملك سوى أحمد فتحي في هذا المركز وبالتالي سيفتقد المنتخب جهود لاعب ام صلال القطري في وسط الملعب.

كما تعرض شريف إكرامي حارس المرمى الاساسي لإصابة حرمته من السفر مع المنتخب إلى بتسوانا، وسيعتمد غريب على احمد الشناوي الحارس البديل وان كان ظهر بمستوى جيد مع الزمالك جعل الجماهير تطمئن لحراسة مرمى المنتخب.

كما غاب عن المنتخب المصري عدد من اللاعبين لعدم الجاهزية مثل احمد حجازي لاعب فيورنتينا الايطالي وعلي غزال لاعب ناسيونال ماديرا البرتغالي بسبب ابتعادهما عن المشاركة في مباريات فريقيهما.

2 - طول الرحلة والارهاق

رفض اتحاد الكرة المصري تخصيص طائرة خاصة لنقل المنتخب إلى بتسوانا مؤكداً انه اشترط على المدير الفني تحقيق نتيجة ايجابية في مباراتي السنغال وتونس للسفر إلى بتسوانا بطائرة خاصة وهو ما لم يتم.

واستغرقت رحلة المنتخب إلى بتسوانا ما يزيد عن 12 ساعة، وهو ما عرض اللاعبين للإرهاق، كما ان المنتخب سيتعرض لنفس المصاعب حيث ستقام مباراة الجولة الرابعة بين المنتخبين في القاهرة بعد 5 ايام فقط من مباراة الجولة الثالثة.

3 - انخفاض مستوى النجوم

بعاني المنتخب المصري من انخفاض مستوى عدد من لاعبيه الاساسيين وفي مقدمتهم محمد صلاح لاعب تشيلسي الانجليزي الذي ابتعد عن المشاركة بشكل أساسي في مباريات ناديه وهو ما أثر على مستواه، بالإضافة إلى حسام غالي كابتن الأهلي الذي يؤدي واحده من أسوأ فتراته في الملاعب، واحمد فتحي لاعب ام صلال القطري الذي لم يعود لمستواه المعروف منذ رحيله لقطر.

واعترف شوقي غريب بهبوط مستوى بعض اللاعبين، لكنه أكد ان فارق الخبرة بين لاعبيه ولاعبي بتسوانا سيكون في صالح المنتخب المصري.

4 - وضع الفراعنة في المجموعة

سيلعب المنتخب المصري تحت ضغوط كبيرة بسبب الهزيمة في الجولتين الأولى والثانية، وبالتالي أًبحت مباراة بتسوانا طوق النجاه للجهاز الفني واللاعبين لإنقاذ حلم التأهل لأمم افريقيا.

ويعلم شوقي غريب ان الهزيمة أمام بتسوانا تعني نهاية آماله تماماً في البقاء في منصبة، كما ستوجه ضربة كبيرة لمستقبله كمدرب حيث لم يقدم حسنة واحده في الفترة التي قاد خلالها المنتخب المصري.

من محمد البنهاوي



مباريات

الترتيب

H