موريياسو لا يبحث عن الأمجاد الشخصية أمام قطر

 

نفى هاجيمي موريياسو، مدرب المنتخب الياباني، اكتراثه بأن يحقق الإنجاز الشخصي بأن يكون أول من يحقق لقب بطولة كأس آسيا كلاعبٍ وكمدربٍ.

وتأهل موريياسو –والذي حقق اللقب كلاعبٍ في 1992- بالمنتخب الياباني إلى المباراة النهائية لنسخة 2019 من البطولة، حيث سيصطدم بالمنتخب القطري.

وعلى الرغم من إغراء الجمع بين البطولة كلاعبٍ وكمدربٍ، أكد ابن الـ50 عاما، "إذا حدث ذلك، فهو أمرٌ طيبٌ. ولكني لا أبحث عن الإنجازات الشخصية".

وأكمل، "نرغب في الفوز ببطولة كأس آسيا كفريقٍ من أجل اليابان. أما كل الإنجازات الشخصية، فبإمكانها الانتظار".

أما عن مواجهة العنابي، فصرّح موريياسو، "ندرك باننا سنواجه فريقا قويا، ولكن بغض النظر عن هويتهم وقويتهم، فنحن سنلعب وفقا لقوتنا كما فعلنا على مدار البطولة .. لقد وصلنا إلى آخر مباريات البطولة، وباتت لدينا صورةً أفضل عن الخصم".

وواصل في تصريحاتٍ نشرتها صحيفة "ذا ناشيونال" الإماراتية، "اللاعبون باتوا قادرين على قراءة المباريات واللعب كمجموعةٍ .. لا أعلم كيف ستجري المباراة (ضد قطر)، ولكننا سنلعب وفقا لاستراتيجيتنا، ووفقا لمواطن قوتنا".

ومن الجدير بالذكر بأنه حينما حقق موريياسو اللقب كلاعبٍ في نسخة 1992، كان منتخب الساموراي قد تفوّق على السعودية في المباراة النهائية.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب

H