عامر شفيع: تركيزي لن ينصب فقط على السومة وخربين

ا.ف.ب

قال الحارس عامر شفيع قائد منتخب الأردن إن تركيزه لن ينصب فقط على إيقاف عمر السومة وعمر خربين ثنائي هجوم سوريا عن التسجيل في مرماه بل على كافة اللاعبين المنافسين في القمة العربية المرتقبة غدا الخميس.

وخطف شفيع (36 عاما) الأضواء في المباراة الافتتاحية للأردن حيث تألق وأنقذ فرصتين في نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع ليهدي بلاده الانتصار المفاجئ 1-صفر على أستراليا حاملة اللقب.

وقال شفيع للصحفيين اليوم الأربعاء وقبل مواجهة سوريا في مدينة العين: "كل مباراة بطولة وبالنسبة لي كحارس مرمى يجب أن أكون على أعلى مستوى وينصب تركيزي على جميع اللاعبين وليس فقط السومة وخربين".

ولم يعد أمام سوريا سوى الفوز على الأردن لتعويض إهدار نقطتين بالتعادل دون أهداف مع المنتخب الفلسطيني الذي أنهى اللقاء بعشرة لاعبين في الجولة الأولى لكنه حصد أول نقطة في تاريخه بالمسابقة.

وستعتمد سوريا على شراكة هجومية قوية بوجود السومة، هداف الدوري السعودي ثلاث مرات، وخربين أفضل لاعب آسيوي في 2017.

وردا على تعليقات السومة بجاهزية سوريا للفوز قال شفيع: "نحترم كل تصريحات عمر السومة بخصوص الفوز ونحن دائما ينصب تركيزنا على المباراة ولا نهتم بأي شيء خارج المستطيل الأخضر، تركيزنا الأكبر على البطولة والمنافسة في البطولة ونحن على قلب رجل واحد ويد واحدة وبإذن الله نقدم أداء كبيرا.. سنكون مستعدين وكل مباراة بطولة".

معنويات عالية

وأكد شفيع أن تشكيلة الأردن تلقت دفعة معنوية هائلة بالتفوق على بطلة آسيا 2015.

وقال قائد الأردن: "الحالة المعنوية للاعبين ممتازة جدا بعد الفوز على أستراليا وبإذن الله نحقق الفوز ونقدم أداء قويا جديدا، الأجواء رائعة جدا بين اللاعبين وأجواء مميزة بين اللاعبين والجهاز الفني وبعد المباراة بيوم واحد نسينا الفوز ونهتم بالمباراة المقبلة ديربي، سوريا إخواننا لكن محاولة الانتصار حق مشروع لأي منتخب. نتمنى أن يكون الفوز حليفنا ولدينا ثقة كبيرة في أنفسنا".

ويدرك شفيع أن الفوز على أستراليا سيزيد من سقف التوقعات من المشجعين لكنه يتمنى أن يواصل الأردن مسيرته إلى الأدوار المقبلة.

وقال الحارس الذي يشارك في كأس آسيا للمرة الرابعة: "أكيد بعد اللقاء يزيد الضغط من الشارع الأردني والشارع العربي.. سنقدم أداء يليق بكرة القدم الأردنية وسنصل إلى الهدف الذي رسمناه لأنفسنا".

 



مباريات

الترتيب

H