قائد اليابان يتمنى رؤية زاكيروني في المباراة النهائية

رويترز

 

ألمح مايا يوشيدا، قائد المنتخب الياباني، إلى رغبته الشخصية في ملاقاة المنتخب الإماراتي في الموقعة الختامية لبطولة كأس آسيا 2019.

وألحق الساموراي هزيمةً مؤلمةً بالمنتخب الإيراني في أولى قمم نصف نهائي البطولة، حيث تغلّب عليه بنتيجة 3-0.

وبعد أن وضع قدما في المباراة النهائية التي سيحتضنها "استاد مدينة زايد الرياضية"، سيتوجب على المنتخب الياباني انتظار خصمه من ثاني قمم نصف النهائي، والتي تجمع بين الإمارات وقطر.

وفي تصريحاتٍ إعلاميةٍ له بعد الانتصار الكبير على إيران، أكد يوشيدا، "أي فريقٍ منهما (الإمارات وقطر) سيكون خصما صعبا".

إلا أن ابن الـ30 عاما أكمل قائلا، "هم (الإماراتيون) يلعبون على ملعبهم ووسط جماهيرهم، وستكون هناك جماهير غفيرة. لا أدري، ولكن عموما، مدربهم (ألبيرتو زاكيروني) هو مدربٌ قويٌ، وأتمنى رؤيته في المباراة النهائية".

ومن الجدير بالذكر بأن زاكيروني ليس بغريبٍ على نجوم منتخب الساموراي، وهو الذي قادهم بين 2010 و2014، وحقق معهم نسخة 2011 من البطولة القارية.

أما فيما يتعلق بلقاء إيران، فصرّح يوشيدا، "أشعر بشعورٍ رائعٍ. لقد كانت مباراةً صعبةً، إذ لعبنا أمام منتخبٍ قويٍ، ولكن أدائنا كان رائعا، وقدمنا عرضا رائعا، وتميزنا في الدفاع والهجوم على حد السواء".

 



مباريات

الترتيب

H