المُقال شتانجه: السومة كان مصدر خيبتنا خلال كأس آسيا

 

شنّع بيرند شتانجه، المدرب المُقال من قيادة المنتخب السوري، على أداء المهاجم عمر السومة على مدار منافسات كأس آسيا 2019.

وبعد الهزيمة أمام الأردن في ثاني جولات دور المجموعات من البطولة، كان الاتحاد السوري للعبة قد اتخذ قرارا جريئا بإقالة شتانجه وتعيين الوطني فجر إبراهيم.

وعلى الرغم من تصاعد الأداء في ثالث وآخر الجولات، لم يستطع المدرب الجديد أن يقود نسور قاسيون إلى تخطي دور المجموعات، ليخرجوا بخفي حنين.

وكما أن انتهاء المشاركة السورية شهدت انتقاداتٍ من عمر خريبين لشتانجه عبر وسائل الإعلام العربية، فإن المدرب السبعيني كذلك شن الانتقادات عبر صحيفة "كيكر" الألمانية.

وقال شتانجه، "عمر السومة، ماكينتنا التهديفية، كان خيبتنا وإحباطنا الوحيد. عمر خريبين كان اللاعب الوحيد الذي أظهر ماذا يكمن بداخله".

وأكمل ابن ولاية ساكسوني، "الخلافات والمصاعب كانت أكثر بكثيرٍ مما توقعت على الرغم من عودة أغلب اللاعبين لدعم المنتخب. هذا كان بلا شاك العامل الرئيس لما حدث في البطولة".

واختتم شتانجه تصريحاته مؤكدا على أنه لم يُفاجئ بقرار إقالته.

وقال الرجل الذي قضى عاما كاملا مع نسور قاسيون، "بحكم طريقة التعامل، وخصوصا في البلاد العربية، لقد توقعت الإقالة. كان ذلك أمرا منتظرا".

وليس البديل فجر إبراهيم بجديدٍ على دفة القيادة في المنتخب السوري، إذ أن ابن العاصمة دمشق يتولى المنصب للفترة الرابعة في مسيرته التدريبية.

 



مباريات

الترتيب

H