مدافع إيران يكشف عن سبب صعوده إلى المدرجات بعد لقاء عمان

رويترز

 

أوضح مرتضى بورعلي كنجي، مدافع المنتخب الإيراني، السر الخاص لاحتفاله مع جماهير بلاده في مدرجات استاد "محمد بن زايد".

وبعد صافرة نهاية مباراة دور الـ16 لبطولة كأس آسيا 2019، والتي شهدت تغلّب إيران على الشقيقة عُمان بنتيجة 2-0، توجه بورعلي كنجي نحو المدرجات في سلوكٍ غير مسبوق.

وبرر ابن الـ26 عاما تصرفه في حوارٍ جمعه بالحساب الرسمي للبطولة عبر تطبيق "تويتر" للتواصل الاجتماعي.

وقال قلب الدفاع، "كانت أمي وبقية عائلتي قد حضروا إلى المباراة من مدينتي بابول"، في إشارةٍ إلى المدينة الواقعة في أقصى شمال إيران.

وأكمل بورعلي كنجي، "لقد شجعوني كما فعل بقية المشجعين، فتوجّهت نحو المدرجات، وقبّلت يدها (أمي)، واحتضنتها، وقمت بشكرها".

وواصل اللاعب المُحترف في بلجيكا، "لقد تخطيت العديد من المصاعب بفضل أمي وشقيقي، وبقية أسرتي، فتقبيلي ليدها كان لأجعلها تدرك شعوري نحوها .. لقد رغبت لأمي أن ترى ابنها، وتشعر بالفخر".

وبعد انتصارهم على المنتخب العماني في دور الـ16، ضرب بورعلي كنجي وزملائه موعدا في الدور ربع النهائي مع المنتخب الصيني.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب

H