ليكي يحتفل بـ "أفضل ركلة جزاء نفّذها في حياته"

أ.ف.ب

 

عبّر ماثيو ليكي، مهاجم المنتخب الأسترالي، بسعادته الشديدة بركلة الجزاء الترجيحية التي نفّذها بنجاحٍ ليضع بلاده في الدور ربع النهائي من بطولة كأس آسيا 2019.

فخلال مباراة دور الـ16، فرضت أوزباكستان التعادل السلبي على حاملة اللقب طوال الشوطين الأصليين من عمر المباراة، والشوطين الإضافيين.

ولكن خلال ركلات الجزاء الترجيحية، تعملق ماثيو رايان، حارس مرمى السوكيروز، بتصديه لركلتي جزاء من الجانب الأوزبكي، فيما سجّل ليكي إحدى ركلات الجزاء الحاسمة لأستراليا، ليتفوقوا بنتيجة 4-2.

وفي أول مباراةٍ رسميةٍ له بعد عودته من الإصابة، وقع على عاتق ليكي تحديدا تنفيذ آخر ركلات الجزاء الترجيحية أمام مرمى أوزباكستان.

وصرّح ابن الـ27 عاما، "لأكون عادلا، فمن جميع ركلات الجزاء التي نفّذتها في حياتي، أعتقد بأنه لم يسبق لي تنفيذها بهذه البراعة".

وأكمل متحدث إلى قناة "فوكس سبورتس" الرياضية، "كنت أرغب في أن أنفّذها بقوةٍ، فبتلك الطريقة، لن يمتلك حارس المرمى فرصةً في التصدي لها إذا ما وضعتها في زاوية المرمى".

واختتم ليكي تصريحاته قائلا، "تسجيل ركلة الجزاء يعني الكثير، ولكن مجرد القدرة على اللعب كان أمرا بالغ الأهمية بالنسبة لي".

وضربت أستراليا –حاملة اللقب- موعدا في موقعة ربع النهائي على "استاد هزاع بن زايد" ضد المنتخب الإماراتي –صاحب الأرض والجمهور-.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب

H