بيتزي راض عن لاعبي السعودية رغم الخروج من كأس آسيا

قال خوان أنطونيو بيتزي مدرب السعودية إنه راض عن لاعبيه رغم الهزيمة 1-صفر أمام اليابان اليوم الاثنين والخروج من دور الستة عشر في كأس آسيا لكرة القدم.

وكان للمنتخب السعودي نصيب الأسد من الاستحواذ على الكرة لكنه لم ينجح في صناعة الكثير من الفرص الحقيقية أمام دفاع اليابان الصلب بقيادة مايا يوشيدا مدافع ساوثامبتون الإنجليزي.

وسجلت اليابان هدفها الوحيد عن طريق المدافع تاكيهيرو تومياسو من ركلة ركنية في أول تسديدة لها على المرمى، ولم تكمل سوى 39 تمريرة في الشوط الثاني بفارق 275 تمريرة أقل من المنتخب السعودي الذي كان مسيطرا تماما.

وأبلغ بيتزي الصحفيين "رغم الحزن والمرارة الذي تسببه لنا خسارة هذه المباراة والخروج من كأس آسيا، أريد أن أقول إنني راض وفخور باللاعبين الذين طبقوا أفكاري في الملعب.

"كانت هناك أخطاء لكن أيضا نقاط قوة. غدا سنحلل المباراة مرة أخرى ونكتشف بالضبط ما حدث، لكني أكرر أنني راض تماما عن اللاعبين وعن الطريقة التي لعبنا بها. بذلنا قصارى جهدنا لكننا لم نمتلك اللمسة الأخيرة الحاسمة داخل منطقة الجزاء".

وأضاف مدرب تشيلي السابق "اللاعبون لم يخذلوني، على العكس لقد طبقوا فلسفتي بأفضل طريقة ممكنة. لا تنسوا أننا نواجه أفضل فريق في آسيا وقلت من قبل إن اليابان هي المرشحة للفوز باللقب.

"لعبنا أغلب الوقت في نصف ملعبهم وحاولنا السيطرة عن طريق الاستحواذ لكننا افتقرنا للمسة الأخيرة الحاسمة لتحويل هجماتنا إلى أهداف، لكني أكرر إنني راض تماما عن مستواهم".

وينتهي عقد بيتزي مع السعودية بنهاية مشاركة الفريق في كأس آسيا، ولم يحدد المدرب الأرجنتيني مستقبله بعد.

 



مباريات

الترتيب

H