شفيع يعبّر عن مطامعه في لقاء تحصيل الحاصل أمام فلسطين

 

شدد عامر شفيع، حارس المنتخب الأردني، عن بحث فريقه عن الانتصار حينما يلتقون بجارهم الفلسطيني في ثالث وآخر جولات دور المجموعات لكأس آسيا 2019.

ويمثّل اللقاء مواجهة تحصيل حاصلٍ بالنسبة إلى النشامى، والذين أمّنوا تأهلهم مبكرا بتحقيقهم لـ6 نقاطٍ، ويُشاع أنهم سيلعبون بالصف الثاني أمام الفدائيين.

ولكن شفيع لم يبدي أي نيةٍ للتراخي أمام المنتخب الفلسطيني، والذي يحتل المركز الأخير في المجموعة الثانية، وسيكون في أمس الحاجة إلى الانتصار.

وقال ابن الـ36 عاما، "هناك طموحٌ كبيرٌ عن اللاعبين لتحقيق العلامة الكاملة في الدور الأول. وأنا كحارس مرمى .. أتطلع للمحافظة على (نظافة) شباكي من جديد"، في إشارةٍ إلى كونه لم يتلقى أي هدفٍ من أستراليا وسوريا.

وواصل قائد المنتخب الأردني، "الاستعداد للمباراة سيكون قويا، والتركيز سيكون كبيرا، لأن .. كل فريقٍ سيسعى إلى تحقيق الفوز".

وعن رأيه في الفدائيين، وصف شفيع المنتخب الفلسطيني بـ "المنظم"، بحسب ما نقل موقع "المدينة نيوز" الإخباري.

ومن الجدير بالذكر بأن شفيع تواجد مع النشامى في نسختي 2004 و2011 من كأس آسيا، وذلك حينما حققوا أفضل إنجازاتهم بالصعود إلى الدور ربع النهائي.

 



مباريات

الترتيب

H