ولد علي يعلّق على عزم الأردن مواجهته بالبدلاء

 

أبدى نور الدين ولد علي، مدرب المنتخب الفلسطيني، رأيه في احتمالية أن يواجهه شقيقه المنتخب الأردني بصفه الثاني من اللاعبين.

وتمثّل ثالث وآخر جولات دور المجموعات لبطولة كأس آسيا 2019 لقاء تحصيل حاصلٍ بالنسبة إلى النشامى، والذين أمّنوا تأهلهم عن المجموعة الثانية بـ6 نقاطٍ كاملةٍ.

ولكن الوضع ليس مشابها بالنسبة إلى الفدائيين، والذين يحتلون المركز الأخير في المجموعة بنقطةٍ يتيمةٍ، ومتخلفين بفارق الأهداف الإيجابية عن المنتخب السوري.

وطرح ذلك احتمالية أن يشارك فيتال بوركليمانز، مدرب النشامى، بالصف الثاني من اللاعبين حينما يلتقي بفلسطين، وذلك في سبيل إراحة نجومه لأدوار خروج المغلوب.

وعلّق ولد علي بدبلوماسيةٍ على تلك الاحتمالية، فأجاب، "رأينا مباراتي الأردن أمام أستراليا وسوريا .. (كما شاهدنا) أسلوب لعبه، والذي يتغير من مباراة إلى أخرى. أعتقد أن مواجهة فلسطين مختلفةٌ عن سابقتيها بالنسبة (للأردن)".

وأكمل الرجل الجزائري في تصريحاتٍ نقلتها صحيفة "الاتحاد" الإماراتية، "يجب علينا أن نكون جاهزين لكل الظروف، فمصيرنا بأيدينا، وليس بأيدي المنافس .. نتطلع إلى اللعب بصورةٍ مريحةٍ وقويةٍ".

وعن السبيل الذي سيعتمده للتفوق على المنتخب الأردني الصلب، قال ولد علي بأن تقليص الأخطاء التي ارتكبها الفدائيون سابقا في مباراتي سوريا وأستراليا سيكون من شأنه منحهم الفوز على النشامى.

وبينما ستخوض الأردن وفلسطين لقاءً "شاميا" خالصا في "استاد محمد بن زايد"، فإن سوريا ستصطدم بأستراليا –حاملة اللقب- على "استاد خليفة بن زايد".

 



مباريات

الترتيب

H