حقائق عن منتخب السعودية في كأس آسيا

يستعد منتخب السعودية لخوض منافسات كأس آسيا الإمارات 2019 لكرة القدم، ويتطلع الأخضر للتويج بلقب رابع، علماً أن آخر ألقابه في البطولة القارية كان في الإمارات عام 1996.

فيما يلي حقائق عن منتخب السعودية:

تصنيف الفيفا: 69 عالميا والخامس آسيويا

المشاركات السابقة:

شاركت السعودية تسع مرات سابقة في كأس آسيا وكانت المرة الأولى في 1984 عندما حققت مفاجأة وأحرزت اللقب، ثم حافظت عليه في النسخة التالية عام 1988 في قطر. توجت السعودية بلقبها الثالث والأخير في الإمارات عام 1996 وخسرت في النهائي في 2000 و2007.

المدرب: الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي

تولى بيتزي، مدرب تشيلي السابق، قيادة السعودية في نوفمبر/تشرين الثاني 2017 بعقد يمتد حتى نهاية كأس العالم 2018 في روسيا. وبعد الفوز على مصر في المباراة الأخيرة للسعودية في النهائيات قرر المسؤولون تمديد تعاقده حتى نهاية كأس آسيا 2019.

لم يحصل بيتزي على الكثير من الوقت لإعداد المنتخب السعودي قبل كأس العالم بعد تعيينه خلفا للهولندي بيرت فان مارفيك قبل أشهر قليلة على انطلاق النهائيات، وتعرض لانتقادات حادة بعد هزيمة قاسية 5-صفر في المباراة الافتتاحية أمام روسيا الدولة المضيفة.

لكن أداء مشجعا أمام أوروجواي رغم الهزيمة 1-صفر، ثم الفوز على مصر في مواجهة عربية خالصة أعاد الثقة في المدرب الأرجنتيني، وستأمل الجماهير الآن في المنافسة بجدية على اللقب في الإمارات.

أهم لاعب: فهد المولد

رغم معاناة ناديه الاتحاد في الدوري المحلي، ما زال فهد المولد من أهم وأخطر لاعبي المنتخب الوطني ومن أكثر لاعبي الجيل الحالي خبرة وتسجيلا للأهداف الدولية مع اتجاه السعودية لتجديد دماء منتخبها الوطني.

ويمتاز المولد (24 عاما) بسرعته الفائقة إضافة لإجادة اللعب كجناح أو كمهاجم متأخر أو حتى كرأس حربة في بعض الأحيان. ويجيد المولد التسديد من بعيد وكان صاحب هدف تأهل السعودية لكأس العالم 2018 وأحرز هدف بلاده الوحيد في التعادل 1-1 مع الأردن في لقاء ودي في نوفمبر/تشرين الثاني.

طريقة التأهل:

تصدرت السعودية المجموعة الأولى برصيد 20 نقطة من ثماني مباريات وتأهلت إلى المرحلة التالية في تصفيات كأس العالم كما ضمنت الظهور في كأس آسيا قبل ثلاث سنوات على انطلاق البطولة.

الفرص:

ستلعب السعودية في المجموعة الخامسة بجانب قطر ولبنان وكوريا الشمالية وستكون مرشحة بقوة للتأهل إلى الدور الثاني ومواصلة مسيرتها بالبطولة.

وربما تكون المواجهة المنتظرة ضد قطر في 17 يناير/كانون الثاني في أبوظبي في ختام منافسات المجموعة مؤثرة في تحديد صاحب الصدارة.

ورغم توقعات التأهل فإن الفوز باللقب سيعد مفاجأة في ظل وجود منتخبات أقوى من الناحية النظرية مثل إيران وكوريا الجنوبية واليابان.

 



مباريات

الترتيب