قطر تغرق جزر المالديف وتحافظ على العلامة الكاملة

الدوحة - واصل المنتخب القطري لكرة القدم انطلاقته الرائعة في التصفيات المشتركة المؤهلة لبطولتي كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019 وحافظ على العلامة الكاملة بفوزه الساحق 4-صفر على ضيفه منتخب جزر المالديف اليوم الثلاثاء في الجولة السادسة من مباريات المجموعة الثالثة بالتصفيات.

وعزز المنتخب القطري (العنابي) انفراده بصدارة المجموعة رافعاً رصيده إلى15  نقطة بعدما حقق الفوز في المباريات الخمس التي خاضها حتى الآن وقطع شوطاً كبيراً على طريق التأهل للمرحلة الثانية من التصفيات المؤهلة للمونديال فيما تجمد رصيد منتخب جزر المالديف عند ثلاث نقاط في المركز الرابع قبل الأخير في المجموعة.

ويدين العنابي بفضل كبير في هذا الفوز إلى لاعبه بوعلام خوخي الذي سجل هدفين للفريق في الدقيقتين 28  و70 فيما سجل محمد كاسولا ومحمد موسى الهدفين الآخرين في الدقيقتين 69 والثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وسيطر العنابي على مجريات اللعب وأحكم قبضته على المباراة باستاد "جاسم بن حمد" بنادي السد منذ البداية إلى النهاية مما منحه وترجم تفوقه الواضح لفوز كبير على منتخب المالديف الذي بدا مستسلما ولم يشكل أي خطورة على المرمى القطري.

وشهدت الدقائق الأولى من المباراة ضغطا هجوميا لأصحاب الأرض حيث بحث العنابي عن هدف مبكر وكاد يسجله في الدقيقة الرابعة إثر كرة عرضية داخل منطقة الجزاء ولكن الظهير محمد موسى لم يستفد منها رغم انفراده بالمرمى ثم أهدر سيبستيان سوريا هدفا محققا في الدقيقة 13 إثر تألق الحارس المالديفي في التصدي.

وبدوره، لم يكن بوعلام محظوظا في الاستفادة من كرة مرتدة وأضاع على نفسه فرصة هز الشباك في الدقيقة 16 .

وأمام ضغط المنتخب القطري، اضطر الضيوف للاعتماد على الدفاع المطلق مما ساعد العنابي في بسط سيطرتهم التامة على واقع الشوط الأول ولكن دون فعالية بسبب غياب التركيز وعدم دقة اللمسة الأخيرة حتى الدقيقة 28 التي شهدت تغييرا في النتيجة من خلال تمريرة سيبستيان سوريا التي استثمرها بوعلام وخدع الحارس المالديفي معلنا عن الهدف الأول.

وتراجع إيقاع المباراة في الدقائق التالية بعد تراجع أداء لاعبي المنتخب القطري الذين بدا استهانتهم بالمنافس مما أفقدهم التركيز في عديد من الكرات ليستفيد منتخب المالديف من ذلك ويحاول التعادل لكن التكتل الدفاعي القطري حال دون هذا.

وفي الشوط الثاني، وضح التوازن على أداء المنتخبين بعد تخلي لاعبي المالديف عن انكماشهم وتقدموا أكثر إلى نصف ملعب العنابي ولكن دون أي خطورة من الجانبين حتى شهدت الدقيقة 62 أخطر فرص الشوط عندما تصدى حارس المالديف لتصويبة قوية من بوعلام وحرمه من إضافة الهدف الثاني.

ونجح المنتخب القطري في مضاعفة النتيجة في الدقيقة 69 من ضربة ركنية لعبها حسن الهيدوس لتجد محمد كاسولا في المكان المناسب قبل أن يتمكن بوعلام بعد ذلك بدقيقة واحدة من إضافة الهدف الثالث مستغلا عرضية محمد موسى وبلمسة ذكية وضع الكرة في الزاوية البعيدة عن الحارس.

وواصل المنتخب القطري سيطرته المطلقة لينجح في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع في إضافة الهدف الرابع عن طريق محمد موسى الذي سدد كرة قوية استقرت في شباك المالديف وأعلن بعدها الحكم العماني عن نهاية المواجهة بفوز مستحق لأصحاب الأرض.



مباريات

الترتيب