الإمارات أول منتخب يخوض مباراة في فلسطين

البيرة (الضفة الغربية) - قال جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اليوم الأحد إن استاد فيصل الحسيني في بلدة الرام بشمال مدينة القدس سيستضيف مباراة الفريق المقبلة أمام ضيفه منتخب الإمارات الثلاثاء ضمن التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم بروسيا عام 2018  وكأس آسيا 2019 بالإمارات.

وأضاف الرجوب في مؤتمر صحفي في مدينة البيرة القريبة من القدس اليوم: "لأول مرة سنقص الشريط مع دولة عربية في تصفيات كأس العالم على أرض القدس. هذا وسام فخر وشرف لنا ولأهلنا في الإمارات."

وتابع "نحيي القيادة السياسية والرياضية الإماراتية على هذه الإرادة الصادقة بحضورهم إلى فلسطين."

وتعسكر بعثة المنتخب الإماراتي في الأردن منذ يوم الجمعة الماضي قبل التوجه إلى رام الله لمواجهة المنتخب الفلسطيني بعد غد ضمن الجولة الرابعة من المجموعة الأولى بالتصفيات.

وفازت الإمارات على ضيفتها ماليزيا 10-صفر الخميس الماضي. وخاضت منتخبات فلسطين والإمارات والسعودية مباراتين فقط بينما خاضت كل من ماليزيا وتيمور الشرقية ثلاث مباريات.

وتتصدر الإمارات المجموعة برصيد ست نقاط وبفارق الأهداف عن السعودية التي لها نفس الرصيد بعد فوزها على تيمور الشرقية 7-صفر بينما تحتل فلسطين المركز الثالث.

وأوضح الرجوب أن الفلسطينيين يسعون لتثبيت هذا الملعب لاستضافة المباريات الرسمية بداية من لقاء الإمارات.

وقال: "من هنا ندعو كل الدول العربية وعلى رأسها السعودية للمجيء إلى فلسطين تحت حماية الاتحاد الدولي (الفيفا) ورعايته وتصاريح من السلطة الفلسطينية وتأمين من الشرطة الفلسطينية ورعاية الشعب الفلسطيني."

وتابع "هذا الأمر ليس له علاقة بالاحتلال أو التطبيع ولن يتم ختم جوازات سفرهم (بالأختام الإسرائيلية)".

واشتكى الاتحاد الفلسطيني للعبة من وجود عنصرية ضد العرب في كرة القدم الإسرائيلية واتهم إسرائيل بعرقلة أنشطته وتقييد حركة اللاعبين بين الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

وذكرت إسرائيل أن هناك مخاوف أمنية وراء فرض تلك القيود ودفع الاتحاد الإسرائيلي للعبة بأنه لا يملك أي سيطرة على مثل هذه الأمور.

وسعى الفيفا لتسوية المسألة خلال المؤتمر السنوي للاتحاد الدولي في زوريخ في مايو/أيار الماضي عندما انشأ لجنة لتسوية النزاع عقب التلاسن الحاد الذي حدث خلال المؤتمر والذي شهد على نحو غير متوقع سحب الاتحاد الفلسطيني لاقتراحه بإيقاف إسرائيل عن ممارسة أي أنشطة كروية على المستوى الدولي.

وستكون مواجهة الإمارات المباراة الأولى للفلسطينيين على أرضهم ضمن التصفيات المشتركة.

وبدا الرجوب حازما في عدم القبول بخوض المنتخب المباريات خارج فلسطين.

وقال: "متمسكون بمبدأ عدم الاستجابة لأي ضغط أو إلحاح بإجراء أي مباراة رسمية خارج الأراضي الفلسطينية مع إخواننا السعوديين وغيرهم...هذا ما نحن متمسكون به."

وتابع الرجوب عن مباراة السعودية الأولى في التصفيات "بناء على طلب في المرة السابقة قبلنا بمبدأ تدوير مباراتي الذهاب والإياب."

وخاض منتخب فلسطين مباراته الأولى بالتصفيات التي كانت مقررة على أرضه أمام السعودية في يونيو/حزيران الماضي على أرض الأخيرة بعد اتفاق الطرفين على أن تقام مباراة الدور الثاني في أكتوبر تشرين الأول المقبل بالأراضي الفلسطينية بدلا من السعودية.

وأشار الرجوب إلى أن التغيير تم "رغم أن كل الإجراءات كانت معدة وجاهزة سلفا لاستقبال البعثة (السعودية) المكونة من 62 شخصا بين لاعب وإداري وإعلامي وصدرت تصاريحهم وهم في الأردن."

وخسرت فلسطين هذه المباراة التي أقيمت في الدمام بنتيجة 3-2.

وأقيمت الشهر الماضي أول مواجهة تجمع بين فريق من غزة وآخر من الضفة الغربية في مباراتين ذهاب وعودة.

وفاز الأهلي المنتمي للضفة الغربية على الشجاعية ممثل قطاع غزة 2-1 في 14 أغسطس/آب الماضي في إياب الدور النهائي لكأس فلسطين ليحجز الفائز مكانا في كأس الاتحاد الآسيوي.

 



مباريات

الترتيب