مهدي علي: هذا الجيل يستحق التواجد في المونديال

شدد مهدي علي مدرب منتخبنا الوطني على أن الجيل الحالي للاعبي الإمارات يستحق أن يلعب في نهائيات كأس العالم، مشيراً إلى أن المشاركة في المونديال تعد حلماً ويود أن يحوله إلى حقيقة.

ويستهل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم يوم الثلاثاء مشواره في التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم روسيا 2018 ونهائيات كأس آسيا الإمارات 2019 حين يواجه نظيره منتخب تيمور الشرقية على ستاد شاه علم في العاصمة الماليزية كوالالمبور لحساب المجموعة الأولى التي تضم كذلك منتخبات السعودية وفلسطين وماليزيا.

وقال المهندس خلال المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة الاثنين: "المشاركة في نهائيات كأس العالم حلم واعتقد أن هذا الجيل من اللاعبين يستحق أن يلعب في نهائيات كأس العالم، وأن الأمر بنفس المستوى يهمني لأنني أتطلع لأن أكون جزءا من ذلك الحلم الكبير لأي مدرب وطني".

وتابع: "لقد حضرنا إلى هنا مبكرا للاستعداد لهذه المواجهة ولعبنا مباراة ودية ضد كوريا الجنوبية في وقت لم يكن مناسبا بعد موسم قوي وصعب خاصة بالنسبة لبعض اللاعبين الذين انتظروا مع أنديتهم حتى نهاية مباريات مسابقة كأس رئيس الدولة، ولكننا تمكنا من التعامل مع تلك الظروف، والآن كل شيء يسير بصورة جيدة ونحن جاهزون للمباراة".

وأضاف مهدي علي: "لقد تابعنا أداء منتخب تيمور الشرقية خلال مباراته الماضية أمام ماليزيا والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لهدف ونملك عنهم معلومات كافية في الوقت الذي يعلم فيه منتخب تيمور الشرقية عن مستوى منتخبنا بحكم أن مدرب الفريق كان لاعباً في صفوف نادي الخليج سابقاً بالإضافة إلى وجود مجموعة من اللاعبين يلعبون في الإمارات".

وأكمل: "لقد حفلت الجولة الأولى بالكثير من المفاجآت ولا يوجد شيء اسمه فريق كبير وفرق صغير فالذي يستعد جيدا ويؤدي بطريقة جيدة على أرضية الملعب هو الذي سيظفر بالنتيجة وأرجو أن يكون فريقي هو الفريق الفائز لنحقق بداية قوية في هذه المنافسة التي ستكون صعبة".

وحول مباراة كوريا التي خسرها منتخب الإمارات، قال مهدي علي: "لقد كانت مباراة إعدادية للاعبين لمباراة تيمور الشرقية وإعطاء بعض اللاعبين الفرصة لإظهار إمكانياتهم وقدراتهم الحقيقية قبل أن يتم اختيار العناصر التي ستشارك في المباراة الافتتاحية، وقد وقع الاختيار على كوريا الجنوبية لأن الكوريين يملكون واحدا من أفضل الفرق في القارة الآسيوية، والأمر في النهاية مباراة ودية ولم تكن النتيجة تشكل أهمية كبيرة في مثل تلك اللقاءات".

وأكد مدربنا الوطني أن مباراة كوريا الجنوبية أعطته الكثير من الأفكار والرؤى لوضع أفضل أسلوب لمباراة تيمور الشرقية، قائلاً: "لقد كشفت لنا مباراة كوريا الاحتياجات الحقيقية التي يجب أن نركز عليها".

وختم علي حديثه بالتأكيد على جهوزية جميع اللاعبين لمباراة تيمور، قائلاً: "ليست لدينا أية إصابات وعلي مبخوت لم يكن جاهزا للمباراة الماضية، ولكنه الآن في كامل استعداده وجاهزيته لمباراة تيمور الشرقية".

 



مباريات

الترتيب