5 أمور تجعل فوز الإمارات على أستراليا ممكناً

يعتبر منتخب الإمارات لكرة القدم "الأبيض" ممثلاً عربياً وليس إماراتيا عندما يواجه نظيره منتخب أستراليا، مستضيف بطولة كأس أمم آسيا 2015، في المباراة التي تجمع الفريقين في نصف نهائي المسابقة.

وتقام المباراة اليوم الثلاثاء الساعة الواحدة ظهراً على "ستاد أنجري أستراليا".

ويبحث المنتخب الوطني عن الوصول للنهائي الحلم على حساب المستضيف، خاصة بعد الفوز الكبير الذي حققه على حامل اللقب في المواجهة السابقة في ربع النهائي، وهو ما يمنحه دفعاً معنوياً قبل نصف النهائي.

كما يملك "الأبيض" دعماً عربياً شاملاً لقهر المنافس الأسترالي والوصول لمواجهة نظيره الكوري الجنوبي في النهائي الآسيوي.

 

"إمارات سبورت" تضع بين أيديكم 5 أمور تمنح "الأبيض" أملاً في الوصول إلى النهائي على حساب أستراليا:

1- قهر حامل اللقب

اعتبر تأهل منتخب الإمارات إلى نصف النهائي بالفوز على نظيره الياباني، حامل اللقب، في ربع النهائي مفاجأة من العيار الثقيل للعديد من المنتخبات، وهو ما دفع البعض للتأكيد أن "الأبيض" قادر على تجاوز المستضيف والوصول للنهائي.

2- المواجهات المباشرة

لم يسبق للمنتخب الأسترالي أن فاز على نظيره الإماراتي، ورغم المواجهات القليلة بينهما والتي لا تتعدى مواجهتين وديتين، إلى أنهما انتهتا بالتعادل السلبي في عام 2011 و2014، وهو ما يؤكد صعوبة وصول "الكنغارو" لشباك "الأبيض".

3- تاريخ كأس آسيا

يؤكد تاريخ كأس آسيا أنه لم يسبق لفريقين أن تأهلا إلى النهائي عن مجموعة واحدة، خاصة منذ انضمام أستراليا إلى قارة أستراليا ومشاركتها في البطولة الآسيوية.

ففي بطولة عام 2007، تواجد منتخب أستراليا في المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات العراق وتايلاند وعمان، حيث وصل المنتخب العراقي إلى النهائي وتواجه مع نظيره السعودي وحصد اللقب.

وفي 2011، تواجد المنتخب الأسترالي في المجموعة الثالثة مع كل من كوريا الجنوبية والبحرين والهند، حيث وصل منتخب "الكنغارو" إلى النهائي لكنه خسر أمام اليابان بهدف وحيد.

وهو ما يؤكد أن المنتخب الأسترالي سيخرج من نصف النهائي أمام الإمارات، مع وصول كوريا الجنوبية إلى النهائي، وهو الذي كان معه في المجموعة الأولى لدور المجموعات إلى جانب عمان والكويت.

4- لمسات مهدي علي

استطاع المدرب الإماراتي مهدي علي أن يظهر للجميع لمساته على التشكيلة النهائية باختياره تشكيلة خاصة بحسب المنافس، وهو الذي شارك في 4 مباريات سابقة بتغييرات طفيفة بحسب الخطة المتبعة أمام المنافس.

حيث شارك في الأولى بتشكيلة كاملة، قبل أن يدخل مهند العنزي على حساب حمدان الكمالي في الدفاع في الجولة الثانية أمام البحرين، ثم دخول حبيب الفردان في الوسط بديلاً لمحمد عبد الرحمن في الثالثة أمام إيران، وأخيراً أمام اليابان دخل اسماعيل الحمادي بديلاً في الوسط مع دخول عبد العزيز هيكل في الدفاع بديلاً لـ"الموقوف" وليد عباس.

5- نجوم "الأبيض"

وأخيراً، تعول الجماهير الإماراتية على قائمة من الأسماء القادرة على كتابة الإنجاز أمام أستراليا، في تشكيلة نجوم يتقدمهم الثنائي الهداف أحمد خليل وعلي مبخوت، ومن خلفهم عمر عبد الرحمن "عموري" وعامر عبد الرحمن، وفي الدفاع محمد أحمد ومهند العنزي وحامي العرين ماجد ناصر.

 

من أحمد ديب



مباريات

الترتيب