الأبيض في مواجهة 10 محترفين يابانيين

تشكل مواجهة اليابان التحدي الأقوى بالنسبة للمجموعة الحالية لمنتخب الإمارات مقارنة بكل المحطات السابقة، حيث لم يسبق للمدرب مهدي علي أن خاض لقاء أمام خصم على شاكلة اليابان سواء في البطولة القارية الحالية في دورها الأول، أو في تصفيات آسيا أو غيرها من المناسبات السابقة منذ تولي مهدي مسؤولية الفريق الأول للأبيض في صيف 2012، وكانت المواجهة الوحيدة في لقاء ودي فاز فيه اليابان بهدف لصفر، إلا أن المواجهة غدا في ربع نهائي البطولة لها طعم مختلف تماما في نهائيات آسيا بأستراليا.

وبخلاف باقي منتخبات آسيا، يملك اليابان مجموعة كبيرة من المحترفين في كبرى الدوريات الأوروبية، ومن الذين يلعبون أساسيين في فرقهم، حيث يشكلون تقريبا نصف تشكيلة اليابان الـ23.

وأصبح نجم المنتخب الياباني هوندا، ورغم صغر سنه أبرز لاعبي اليابان في الفترة الحالية وخاصة بعد نهاية الجيل السابق. وحتى مع وجود لاعبي الخبرة في المنتخب الياباني مثل كابتن الفريق هاسيبي والمخضرم ايندو، إلا أن هوندا اصبح مركز اللعب الهجومي بالنسبة لليابان، في المباريات الثلاث من الدور الاول، كانت تقريبا كل الكرات الهجومية تمر من خلالها.

وبجانب دقة تسديداته، فهو اللاعب الأول في تسديد ضربات الخطأ وركلات الجزاء، ما يعني أن لاعب بخطورة مهاجم اي سي ميلان الإيطالي لابد وأن يكون مراقبا بقوة من قبل دفاع الأبيض.

ومن ميزات اليابان أيضا، الذهنية الاحترافية، فبجانب هوندا هناك تسعة لاعبين آخرين، مثل حارس ستاندر لييج البلجيكي، كاواشيما إلى ناجاتومي، الجناح الطائر لإنتر ميلان الإيطالي، ونجم دورتموند الألماني كاجاوا، وكذلك لاعب فرانفكورت القائد هاسيبي، وزميله في نفس الفريق اينوي، ومحترف ماينز الالماني، اوكازاكي، ومحترف هانوفر الالماني، كويتاكي، ولاعبي شتوتجارت الألماني وساموثهامبتون الانجليزي، ساكاي ويوشيدا.

وفي الجانب الآخر، أيضاً لم يسبق لليابان أن خسر في ربع النهائي من قبل منذ 1992، كما أنه الفريق الوحيد الذي لم يخسر النهائي في تاريخ البطولة، إضافة إلى أنه الأكثر انضباطا تكتيكيا بين كل منتخبات آسيا، ومن خلال مباريات العراق والأردن وفلسطين في الدور الأول ضمن المجموعة الرابعة، كان واضحا الأريحية التي يلعب بها اليابانيون، حيث كانوا يحصلون على نتيجة اللقاء باقل جهد ممكن، إلا أن الوضع قد يكون مختلفا مع الامارات، خاصة وأن مهارة وسرعة مهاجمي الإمارات تفوق ما واجهه اليابان على الأقل في الدورة الحالية من نهائيات كأس آسيا لكرة القدم بأستراليا.

 



مباريات

الترتيب