كيف أنقذ حامل الكرات الصين أمام السعودية

كشفت "ذا جارديان" البريطانية أن حامل الكرات الماثل خلف المرمى الصيني لعب دورا بارزا في خروج التنين منتصرا على السعودية بنتيجة 1-0.

وكان وانج ديلاي، الحارس الصيني، قد استشار ابن الـ12 عاما الواقف خلف مرماه بخصوص الاتجاه الذي عليه القفز فيه لصد ركلة الجزاء التي نفّذها نايف هزازي، لتصدق مشورة الطفل، وتنتهي المباراة بنظافة الشباك الصينية وانتصارها.

وكافأ ديلاي الطفل المدعو ستيفان وايت بدعوته للقاء التشكيلة الصينية.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب