نيمار يكشف عن مدى جدية إصابته أمام الكاميرون

 

قلل نيمار دا سيلفا، هدّاف المنتخب البرازيلي، من خطورة الإصابة التي أرغمته على مغادرة أرضية الملعب أمام المنتخب الكاميروني.

وبعد 5 دقائقٍ فقط على المباراة الودية التي احتضنتها إنجلترا، اضطر نيمار للخروج إثر سقوطه على كتفه الأيمن.

ولم ينل نجم باريس سان جيرمان أي تعاطفٍ من الـ29 ألف متفرجٍ الذين غصت بهم المدرجات، إذ قابلوه بصافرات الاستهجان عند قراره بالخروج، وترك محله لمواطنه ريتشارليسون.

وبعد صافرة نهاية المباراة، كشف نيمار عبر حسابه الشخصي في "انستجرام" للتواصل الاجتماعي، "أعتقد بأنها لم تكن إصابةً جادةً".

وأكد نيمار بذلك تصريحات رودريجو لاسمار، طبيب المنتخب البرازيلي، والذي قال بأن الفحوصات الأولية للإصابة تبيّن عدم جديتها.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب

H