نيمار يتهم حكم ودية البرازيل والسلفادور بعدم الاحترام

أ.ف.ب

 

لم يخفِ نيمار دا سيلفا، مهاجم المنتخب البرازيلي، استيائه من حكم المباراة الودية التي جمعت بين السامبا والمنتخب السلفادوري.

وافتتح نيمار التسجيل بالنسبة إلى البرازيل في الدقيقة الـ3، وذلك حينما عكس بنجاحٍ ركلة جزاءٍ سنحت للفريق، ليدشّن انتصاره العريض بنتيجة 5-0 على السلفادور.

إلا أن جاير ماروفو، الحكم الأميركي، أشهر البطاقة الصفراء في وجه نيمار حينما اعتبره قد تعمّد التحايل في قلب منطقة الجزاء بهدف الحصول على ركلة جزاءٍ أخرى.

وعقّب نيمار على القرار غاضبا، "لقد تعرّضت لخطأ، ورغم ذلك، أُشهرت ضدي بطاقةً ملونةً. هذا انعدام احترامٍ، ليس فقط باتجاهي، ولكن باتجاه جميع من هم في فريقي".

وواصل في تصريحاتٍ لقناة "أو جلوبو" البرازيلية، "لقد عرفت على أرضية الملعب بأنها كانت ركلة جزاءٍ، ثم ذهبت لإعادة مشاهدة اللقطة لأعرف إذا ما كنت مخطئا. مع احترامي له، ولكني أعتقد بأنه بالنظر إلى حجم المنتخب البرازيلي كرويا، فلا يجب بمثل هؤلاء الحكّام إدارة مبارياتنا".

وكان ريتشارليسون الفرد الأكثر تألقا في صفوف البرازيل، وهو الذي أحرز هدفين في شباك السلفادور، ليصبح في رصيده هدفين دوليين من مباراتين دوليتين.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب