كومباني ينهي الجدل حيال اعتزاله اللعب مع منتخب بلجيكا

 

في احتفاليته بمرور 10 سنواتٍ على التحاقه بمانشستر سيتي، أعلن فينسن كومباني كذلك عن استمراره في اللعب دوليا للمنتخب البلجيكي.

فبعد اختتام منافسات كأس العالم 2018، وخروج بلجيكا بالميدالية البرونزية، لم يكن من المؤكد فيما إذا كان ابن الـ32 عاما سيكمل اللعب لـ "الشياطين الحمر".

وزادت الشكوك حول استمرارية كومباني بسبب الإصابات المتتالية التي ألمّت بالمدافع خلال السنوات القليلة الماضية.

إلا أنه في رسالةٍ عاطفيةٍ نشرها عبر تطبيق "انستجرام" للتواصل الاجتماعي، قال اللاعب الأسمر، "لم أستمتع قط بلعب كرة القدم كما أفعل الآن".

وواصل موضحا، "لم أكن قط متحفزا كما أنا الآن لأواصل، وأساهم في النجاحات المستقبلة لنادي مانشستر سيتي الجميل. وذلك ينطبق أيضا على منتخب بلدي العزيز، بلجيكا".

ويعد كومباني أحد أصغر اللاعبين الذين لعبوا لمنتخب الشياطين الحمر، إذ كان في الـ17 من العمر في ظهوره الأول أمام المنتخب الفرنسي.

من العنود المهيري

 

 



مباريات

الترتيب

H