السنغال تطالب فيفا بإعادة النظر في قاعدة اللعب النظيف

رويترز

طالب الاتحاد السنغالي لكرة القدم الاتحاد الدولي (فيفا) بإعادة النظر في تطبيق قاعدة اللعب النظيف في كأس العالم بعدما أقصت الفريق الوطني من البطولة لحصول لاعبيه على انذارات أكثر من منافسه الياباني.

وباتت السنغال أول فريق يتم تطبيق هذه القاعدة المستحدثة عليه بعد تساويه مع اليابان في رصيد النقاط وفارق الأهداف وتنافسهما على بطاقة التأهل الثانية عن المجموعة الثامنة في الدور الأول.

وخسرت اليابان 1-صفر أمام بولندا، التي ودعت البطولة في وقت سابق، يوم الخميس الماضي في ملعب فولجوجراد وأطلقت الجماهير صيحات استهجان ضد لاعبيها بعدما تعمدوا تناقل الكرة في نصف ملعبهم في الدقائق الأخيرة من المباراة دون السعي للهجوم. وبدا اللاعبون سعداء بالخسارة التي تضمن لهم التأهل للدور التالي.

ومع تعادل الفريقين في لقائهما 2-2، لجأ فيفا لتحديد المتأهل منهما للدور الثاني عبر قاعدة "اللعب النظيف" الذي تقارن بين عدد البطاقات الصفراء والحمراء التي حصل عليها كل فريق في مباريات دور المجموعات الثلاث.

وقال كارا تيوني المتحدث باسم الاتحاد السنغالي لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "في المستقبل يجب على فيفا أن يعاقب الفريق الذي يلعب بهذا الشكل.

"الفيفا استحدث نظاما جديدا لكن هل قاعدة اللعب النظيف ستحل كل المشاكل؟ عقب المباراة لم يتم اتخاذ أي إجراء ضد اليابان أو بولندا.

"يجب أن يكون هناك وسيلة لعقاب اللاعبين والمدربين أو الفريق صاحب هذا النهج".

ووفقا للنظام الجديد، فانه يتم خصم نقطة أمام أي إنذار للاعب بينما يكلف الطرد الفريق ثلاث نقاط والطرد المباشر أربع نقاط.

وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية إن الاتحاد السنغالي أرسل خطابين إلى فيفا يشكو خلالهما من هذا الوضع.

 



مباريات

الترتيب