مدرب المكسيك يستشيط غضبا من تمثيل نيمار

رويترز

تركت الهزيمة 2-صفر أمام البرازيل بدور الستة عشر مدرب المكسيك خوان كارلوس أوسوريو في حالة صدمة كما اتهم نيمار بالتمثيل وأعضاء طاقم التحكيم على سماحهم له بذلك.

وبعدما فرضت نفسها على بطل العالم خمس مرات في أول 20 دقيقة تراجع أداء المكسيك تدريجيا وامتلك البرازيليون زمام المباراة حين سجل نيمار الهدف الأول وصنع الثاني للبديل روبرتو فيرمينو. وقال مدرب المكسيك إن حكم المباراة الإيطالي جيانلوكا روكي عطل المباراة باحتساب مخالفات غير صحيحة على فريقه.

ولم يذكر أوسوريو نيمار بالاسم لكنه قال "الإحصاءات تقول إن نسبة استحواذنا بلغت 53 في المئة. أعتقد أننا تحكمنا في المباراة - وإنه أمر مخز في كرة القدم - أن نهدر الكثير من الوقت بسبب لاعب واحد".

وقال "لقد فقدنا أسلوبنا في الشوط الثاني بسبب طريقة التحكيم. كان التوقف كثيرا جدا".

* مثال سلبي

تعرض نيمار لعرقلة وسقط على الأرض والكرة بين قدميه، وجاء المكسيكي ميجل لايون لانتزاع الكرة ولمس بقدمه كاحل نيمار.

انفجر نيمار بالصراخ متألما وأخذ يتلوى على الأرض حتى رغم أنه بدا أن لايون لم يشكل أي ثقل حقيقي على منافسه.

لم تظهر الإعادة التلفزيونية الواقعة بشكل واضح وتحدث البعض عن تمثيل نيمار.

ولم يعاقب الحكم أيا من اللاعبين لكن مدرب المكسيك يشعر بغضب بشأن الوقت الطويل الذي استغرقته الواقعة.

وقال أوسوريو غاضبا "توقف اللعب أربع دقائق ...وهذا مثال سيء للغاية في عالم كرة القدم".

* مستقبل المدرب

تعني الخسارة أن المكسيك خرجت من الدور الستة عشر لكأس العالم للمرة السابعة على التوالي.

وللتقدم بعد هذا الدور عبر المدرب عن رغبته في مشاركة عدد أكبر من المكسيكيين في مسابقات الدوري الأوروبية الكبيرة.

وقال أوسوريو "نرغب في مواصلة التطوير ونأمل أن يتمكن لاعبونا من الذهاب إلى أوروبا واللعب في أفضل الأندية بالعالم".

ولم يتطرق المدرب الكولومبي إلى مسألة تمديد عقده الذي ينتهي مع كأس العالم.

وقال أوسوريو "اعتقد أن الوقت غير مناسب للتحدث في هذا الأمر الآن. لقد خسرنا للتو مباراة مهمة للغاية وهذا أمر مؤلم لنا جميعا".

 



مباريات

الترتيب