مدرب المكسيك يدافع عن لاعبيه بعد فضيحة السهر

 

أكد خوان كارلوس أوسوريو، مدرب المنتخب المكسيكي، أن لاعبيه لم يرتكبوا أي أخطأ بسهرهم في أعقاب مباراة اسكتلندا الودية.

وكانت مجلة "تي.في. نوتاس" قد نشرت صورا للحفل الذي حضره 8 لاعبين على الأقل، ودام حتى وقتٍ متأخر من مساء السبت الموافق الـ2 من يونيو/حزيران الجاري.

وأثار الحفل الجدل إذ يأتي في خضم استعدادات المكسيك للمشاركة في منافسات كأس العالم 2018، على الرغم من تصريح الاتحاد المكسيكي للعبة بأنه لن يتخذ أي إجراء ضد اللاعبين.

وقال أوسوريو، "كان الحفل في وقت راحتهم. كنا معا في تركيز تام طوال 19 يوما قبل ذلك، ونأمل أن نظل سويا نحو 25 إلى 30 يوما".

وواصل المدرب، "كان من المهم حصولهم على بعض الوقت لأنفسهم".

وقبل التوجّه إلى روسيا لخوض المونديال، فتحل المكسيك في ضيافة العاصمة الدنماركية كوبنهاجن للعب وديةٍ استعداديةٍ أخيرةٍ ضد أصحاب الأرض والجمهور.

 



مباريات

الترتيب