المدرب الشهير بيليجريني ينجو من السطو المسلّح

رويترز

 

تعرّض مانويل بيليجريني، المدير الفني الحالي لويست هام يونايتد، إلى عملية سطوٍ مسلّحٍ في ضاحية فيتاكورا من العاصمة التشيلية سانتياجو.

فقد كان المدرب المخضرم قد خرج لتناول وجبة العشاء بمعية زوجته كارولا بوتشي، إلا أنه فوجئ بعصابةٍ تهددهما بالسلاح، بحسب ما ذكرت صحيفة "ذا جارديان" البريطانية.

وقامت العصابة بسرقة حقيبة بوتشي، قبل أن تلوذ بالفرار في سيارةٍ مسروقةٍ عثرت عليها الشرطة لاحقا بعد أن قامت العصابة بالتخلي عنها.

وتوجّه بيليجريني بالشكر إلى عناصر الشرطة لما وصفه بردة فعلها السريعة والشجاعة.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب