انتقادات لـ"ماستر كارد" بعد تعهّدها بالتبرع مع كل هدف لميسي ونيمار

أ.ف.ب

 

شنت مواقع التواصل الاجتماعي انتقادات لاذعة لشركة "ماستر كارد" بعد إعلانها عن حملةٍ ستتبرع بموجبها بـ10 آلاف وجبة للأطفال الفقراء مع كل هدفٍ لنيمار دا سيلفا وليونيل ميسي.

وتمتد الحملة بدءا من منافسات كأس العالم 2018، وحتى مارس/آذار من عام 2020، وعلى امتداد جميع المسابقات والبطولات.

ومن المفترض أن تذهب تبرعات "ماستر كارد" إلى "برنامج الأغذية العالمي"، والذي يحارب جوع الأطفال ونقص تغذيتهم في أميركا الجنوبية ومنطقة الكاريبي.

وبينما عبّر ميسي ونيمار عن فخرهما وسعادتهما بتمثيل الحملة، فإنها واجهت هجوما ناريا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتساءل بعض المشجعين الكرويين لم لا تكتفي "ماستر كارد" بالتبرع بالوجبات دون الحاجة للاعتماد على أهداف النجمين البرازيلي والأرجنتيني، فيما عاتبها البعض الآخر على وضعها للضغوطات على عاتق اللاعبين.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب