المشجعون يأملون انطلاق "زمن بوجبا" أمام الأرجنتين غدا السبت

رويترز

يحمل لاعب الوسط بول بوجبا آمال الفرنسيين خلال المواجهة الصعبة الحاسمة ضد الأرجنتين في دور الستة عشر بنهائيات كأس العالم غدا السبت ويأمل مشجعو بلاده أن تشهد المباراة مولد "بوجتايم" (زمن بوجبا).

وفي ظل انتقادات لتصفيفة شعره وألوانها دائمة التغير وصفقة انتقاله الضخمة، وإشاراته المتكررة لنفسه ومنها منزله الذي يحمل اسم "بوج هاوس" وحوض السمك الكبير الذي يملكه ويطلق عليه اسم "بوج تانك" وغيرهما، فإن اللاعب يشعر بضغط كبير هذا الموسم.

لكن يبدو أنه تخلص من الروتين اليومي في ناديه مانشستر يونايتد الذي يدربه جوزيه مورينيو.

وبعد اللحاق بمعسكر المنتخب الفرنسي في كأس العالم بدا بوجبا مرحا وطلق الحديث في أول ظهور له بالمؤتمر الصحفي للمنتخب.

وقال بوجبا في المؤتمر الصحفي حينها "إنني هنا مع عائلتي" في إشارة إلى الفريق الفرنسي.

وقضى بوجبا موسما صعبا في مانشستر يونايتد وسط شائعات عن أن علاقته مع مورينيو ليست على ما يرام.

وقال بوجبا عن هذا الأمر "كانت توجد بعض المسائل". وفي بعض الفترات ظهرت مهارات اللاعب القوية وأبرزها هدفاه والأداء المتميز في الفوز على مانشستر سيتي على ملعب الاتحاد.

لكن كثيرا ما بدا بوجبا محبطا وغير مرتاح في الدور الذي يحصل عليه في ظل نظام مورينيو الصارم.

* حماية وحب

لكن ليس هذا هو الوضع مع المنتخب الفرنسي تحت قيادة المدرب ديدييه ديشان حيث يشعر اللاعب بأنه يحظى بحماية وحب.

وقال بوجبا (25 عاما) "حصلت على الحق في الرقص وعندما أرقص وأفوز فلا توجد مشكلة. وإذا خسرنا تصبح مشكلة".

وأضاف "يقولون إنني استعرض لكن عليك أن تأخذني على وضعي. إنني ابتسم دوما سواء حصلت على ثناء أو واجهت انتقادات".

وأشارت توقعات إلى أن بوجبا سيكون الشيء الكبير القادم في الكرة الفرنسية، وبعدما اختير أفضل لاعب شاب في نهائيات كأس العالم 2014، توجد أمامه فرصة فريدة ليصبح أفضل لاعب في النهائيات الحالية.

وبإمكان لاعب الوسط النحيف أن يكون خليفة لاعبين فرنسيين كبار أمثال جان تيجانا وباتريك فييرا، وقد أظهر اللاعب استعداد لذلك.

وقال بوجبا "إنني مستعد لتقديم كل شيء للمنتخب الفرنسي".

 



مباريات

الترتيب