مدرب الأرجنتين: كنت أبلغ ميسي شيئا ولا أستشيره

رويترز

قال خورخي سامباولي مدرب الأرجنتين إنه كان يبلغ ليونيل ميسي بتغيير خلال المباراة الأخيرة أمام نيجيريا في كأس العالم لكرة القدم أكثر من استشارته إذ فسرت بعض وسائل الإعلام الأمر بأنه كان يتنازل عن سلطاته لصالح مهاجمه وقائد الفريق.

وترددت الكثير من الشائعات عقب لقطة تبادل خلالها سامباولي الحديث مع ميسي قبل الدفع بالمهاجم سيرجيو أجويرو خلال الفوز 2-1 أمام نيجيريا وهو الانتصار الذي ضمن للأرجنتين التأهل إلى دور الستة عشر.

وقال المدرب البالغ عمره 58 عاما عشية مواجهة فرنسا في ملعب كازان أرينا غدا السبت ضمن دور الستة عشر إن هذه الواقعة تم تفسيرها بشكل خاطئ.

وأضاف سامباولي في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة "أتذكر هذه النقطة في وقتها لكن كل ما أقوله للاعبين يكون شخصيا ولن أبوح بما قيل.

"الأمر لم يكن كما فسرتموه. نملك العديد من الخيارات في الهجوم وكنت أتواصل معه (ميسي) فقط لأبلغه أننا سنستخدم إحدى الاستراتيجيات التي تدربنا عليها".

وأشاد سامبولي كثيرا بميسي ووصفه بأنه "أفضل لاعب في العالم" و"عبقري" لكنه فضل التركيز أكثر على الأداء الذي يتوقعه من كل لاعبيه غدا.

وأضاف "أحلم بالأرجنتين أن تؤدي بحماس لكن مع هيمنة على الكرة أيضا. لو لم نتمكن من التحكم في الكرة قد تتحول إلى مباراة بدنية وهذا لا يناسبنا على الاطلاق.

"نحتاج للهيمنة على المباراة. هذه نقطة الانطلاق بالنسبة لنا. نريد السيطرة على المباراة بالكامل".

وقال المدرب الأرجنتيني إن شخصية فرنسا المعتمدة على النقل السريع للكرة والاختراقات السريعة عبر أنطوان جريزمان وأوليفييه جيرو قد تشكل خطورة لو فشلت الأرجنتين في الهيمنة على الكرة". وأضاف أيضا أن فريقه يضم في صفوفه لاعبين اخرين مثل ميسي الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات يمكنهم عقاب فرنسا.

وتابع "أثق في أن فرنسا تملك خطة لمحاولة السيطرة على ليو وكذلك نحن نملك خطة لتحقيق أفضل استفادة منه. دعنا نرى أي خطة ستنجح.

"أنه أفضل لاعب على كوكب الأرض لكننا نملك أيضا لاعبين اخرين يمكنهم صنع مشاكل لفرنسا".

 



مباريات

الترتيب