الحذر الشديد سيسود على الأرجح خلال مواجهة أوروجواي والبرتغال

يبدأ منتخبا أوروجواي والبرتغال مباراتهما بدور الستة عشر في نهائيات كأس العالم يوم السبت وهما يتشابهان في كثير من الأوجه ومنها الأسلوب العملي وقوة الدفاع وخطورة المهاجمين وخبرة المدربين المخضرمين.

وربما لن تشهد المباراة أهدافا كثيرة لكنها تبشر بأداء رائع بين منتخبين حققا نجاحا كبيرا من قبل.

وقدمت أوروجواي التي تصدرت المجموعة الأولى بثلاثة انتصارات أداء أفضل من البرتغال، وتدخل دور الستة عشر وهي الفريق الوحيد الذي لم يستقبل أي هدف في دور المجموعات.

وشقت البرتغال طريقها في المجموعة الثانية بصعوبة إذ تعادلت مع إسبانيا وإيران وحالفها الحظ في الفوز على المغرب لكن ذلك لا يثير قلق المدرب فرناندو سانتوس الذي يسعد دوما بمخالفة فريقه للتوقعات.

ويشارك سانتوس (63 عاما) في نهائيات كأس العالم للمرة الثانية بعدما قاد اليونان لدور الستة عشر في نهائيات البرازيل 2014.

وتولى مهندس الكهرباء السابق تدريب أكبر ثلاثة أندية في الدوري البرتغالي وله عدة تجارب في أندية اليونان وتوج مسيرته بقيادة البرتغال للفوز ببطولة أوروبا في 2016.

وعلى الجانب الآخر، يقود المدرب أوسكار تاباريز منتخب أوروجواي في ثالث نهائيات بكأس العالم، وسبق له تدريب المنتخب وقيادته لنهائيات عام 1990 في إيطاليا.

وشأنه شأن سانتوس، فاز تاباريز، الذي سبق له العمل بالتدريس ويعاني حاليا من مرض اعتلال الأعصاب، ببطولة كوبا أمريكا في عام 2011.

ويملك الفريقان مهاجمين يثيران انقساما في الرأي العام لكنهما يتمتعان بسجلات تهديف استثنائية.

سجل البرتغالي كريستيانو رونالدو 85 هدفا لمنتخب بلاده خلال 153 مباراة، وعندما يلعب بقميص المنتخب يسود أحيانا اعتقاد بأنه المشكلة والحل في الوقت ذاته، ويعتقد كثير من الناس أن طريقة احتفاله بالأهداف تنطوي على غطرسة.

وفي المقابل، تملك أوروجواي لويس سواريز الذي سجل 53 هدفا في 101 مباراة دولية لكن يلاحقه الكثير من الجدل بشأن أمور عدة منها إيقاف لتسع مباريات دولية بعدما عض المدافع الإيطالي جيورجيو كيليني قبل أربعة أعوام.

ويستخدم كلا الفريقين الأسلحة التهديفية بحرص شديد.

واعتاد تاباريز الذي سبق له تولي تدريب بوكا جونيورز وميلانو بناء فريقه من الدفاع، ويقول مرارا إن أوروجواي لا تملك الموارد للعب كرة هجومية.

ولم يقدم سانتوس هو الآخر أي أعذار عن لجوئه دوما لأسلوب لعب شديد الحرص.

وقال سانتوس قبل البطولة "لا أفهم فكرة أن يخسر فريق ويقدم مباراة جيدة. هذا أمر يحيرني".

 



مباريات

الترتيب