ميسي: لم نتوقع أن نعاني لهذه الدرجة أمام نيجيريا

سان بطرسبرج - قال ليونيل ميسي إنه لم يتوقع أن يعاني كثيرا أمام نيجيريا مؤكدا أنه هو وبقية لاعبي منتخب الأرجنتين كانوا على ثقة في الفوز بالمواجهة الحاسمة في كأس العالم لكرة القدم أمس الثلاثاء التي منحته بطاقة التأهل لدور الستة عشر.

وافتتح مهاجم برشلونة التسجيل بهدف جميل في الفوز الدرامي 2-1 على نيجيريا الذي أرسل الفريق القادم من أمريكا الجنوبية إلى الدور الثاني خلف كرواتيا متصدرة المجموعة الرابعة.

وأبلغ ميسي وسائل اعلام أرجنتينية "كنا نعرف بالفعل أننا سنفوز، كنا على ثقة في أن الله سيساعدنا وأن كل شيء سيكون على ما يرام. لكننا لم نتوقع كل هذه التعقيدات وأن نعاني لهذه الدرجة".

وبعد أن أدرك المنتخب النيجيري التعادل عن طريق فيكتور موزيس من ركلة جزاء في الدقيقة 51، قال القائد ميسي إن فريقه أصابه "التوتر".

وأضاف في مؤتمر صحفي "كان لدينا شعور بأن الوقت يمضي سريعا. لهذا السبب بدأنا في الهجوم والضغط بشكل أكبر وبهذه الطريقة نجحنا في التسجيل والتأهل".

وجاء الخلاص في الدقيقة 86 بفضل هدف للمدافع ماركوس روخو منح المنتخب الأرجنتيني الانتصار.

وقال خورخي سامباولي مدرب الأرجنتين "أجرينا العديد من التغييرات وحاولنا صناعة فرص لكن أهم شيء اليوم هو أن اللاعبين تحلوا بالشجاعة. هذه الشجاعة جعلت النتيجة ممكنة".

وسيكون على الأرجنتين أن تقدم مستوى أفضل حين تواجه فرنسا في دور الستة عشر وفق سامباولي.

وأضاف المدرب "مباراة فرنسا ستكون صعبة أيضا ونحتاج إلى أن نكون متماسكين حتى نفوز".

واتفق ميسي مع تعليقات مدربه قائلا إن اللاعبين شاهدوا كل مباريات فرنسا وإن عليهم الاستعداد لمواجهة المنافس الأوروبي الذي يتحلى لاعبوه بمهارات كبيرة.

وقال ميسي "هناك زملاء لي أيضا أعرفهم جيدا سواء في الهجوم أو الدفاع. أعرف من هم وأعرف ما علينا أن نفعله".

وردا على سؤال من الاعلام الأرجنتيني عن شعوره، قال ميسي الذي أكمل 31 عاما هذا الأسبوع "أنا على ما يرام. أنا سعيد للغاية. كان من المؤلم جدا أن نخرج من الدور الأول".

ودافع سامباولي عن لاعبه البارز تجاه الانتقادات المعتادة بأنه يبذل جهدا مع ناديه برشلونة أكبر من منتخب بلاده.

وقال سامباولي "ميسي في كل مرة يلعب فيها يظهر أنه لاعب فوق الجميع. لكنه بحاجة إلى مساعدة من زملائه. في هذه الحالة فقط سيقدم أفضل ما عنده".

 



مباريات

الترتيب