مدرب المكسيك: لن نكتفي بالتعادل أمام السويد

أ.ف.ب

أكد الكولومبي خوان كارلوس أوسوريو، المدير الفني للمنتخب المكسيكي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء أن فريقه لا يمكنه أن يفكر على الإطلاق في تغيير طريقة لعبه رغم أن التعادل أمام السويد قد يكون كافيا له من أجل التأهل إلى دور الستة عشر لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وقال أوسوريو في مؤتمر صحفي عقده اليوم على هامش مباراة فريقه المصيرية غدا الأربعاء أمام السويد في ختام منافسات الدور الأول للمونديال "الشجاعة في اللعب هي أحد أهم السمات المميزة لدى اللاعبين المكسيكيين، لا نفكر أبدا في شيء بخلاف حصد النقاط الثلاث".

وأضاف: "نأخذ في الحسبان نتيجة التعادل (وهي نتيجة كفيلة لكي تتأهل المكسيك للدور الثاني) ولكن هذا ليس أهم شيء ولن يكون له تأثير على الإطلاق على طريقة لعب هذا الفريق".

وتسبب الهدف الذي سجله اللاعب الألماني توني كروس في مرمى السويد في الدقيقة 95 يوم السبت الماضي في إرباك حسابات المجموعة السادسة بأكملها، حيث أن المكسيك لا تضمن التأهل للدور الثاني بنقاطها الست، كما لم تودع كوريا الجنوبية المونديال بعد برصيدها الخالي من النقاط.

وقد تودع المكسيك البطولة في حال تلقت هزيمة في مباراتها غدا أمام المنتخب السويدي.

وعلى الجانب الأخر، تعتمد السويد على نتيجة مباراة ألمانيا وكوريا الجنوبية في مدينة كازان التي ستقام في نفس توقيت مباراتها أمام المكسيك.

وأكمل أوسوريو قائلا: "نحترم المنافس (السويد) كما نحترم ألمانيا، ستكون فرصة كبيرة للكرة المكسيكية للمنافسة من خلال طريقة اللعب خاصتنا وتقديم مباراة كبيرة وتحقيق الفوز من خلال هذا الأداء".

وأوضح المدرب الكولومبي قائلا: "مع مجموعة اللاعبين التي لدينا، التي أشعر بالفخر بالانتماء لها، نأمل في قطع خطوة إضافية والمضي قدما كفريق صلب من أجل أن نري العالم أن اللاعب المكسيكي لديه الكثير ليقدمه".

وتحدث أوسوريو عن إمكانية انتقال بعض من لاعبي المكسيك للعب في الكرة الأوروبية، حيث قال: "أتمنى أن يذهبوا جميعا، لقد سنحت لهم فرصة المنافسة وقد برهنوا أنهم يتمتعون بكل ما يلزم للحصول على فرصة هنا (في أوروبا).

 



مباريات

الترتيب