مدرب كولومبيا يدعم سانشيز بعد تهديدات بقتله

رويترز

كازان (روسيا) - عبر خوسيه بيكرمان مدرب كولومبيا الأحد عن دعمه للاعبه كارلوس سانشيز الذي تلقى تهديدات بالقتل بعد طرده في وقت مبكر أمام اليابان ليتحمل مسؤولية الخسارة بنسبة كبيرة في أول مباراة للفريق بكأس العالم لكرة القدم في روسيا.

وأحيت كولومبيا فرصها في بلوغ أدوار خروج المغلوب بعد الفوز 3-صفر على بولندا اليوم الأحد.

وأراد بيكرمان رفع معنويات لاعب الوسط سانشيز الذي تعرض للطرد في الدقيقة الثالثة أمام اليابان بعد لمس الكرة بيده خلال محاولة التصدي لتسديدة نحو المرمى.

وقال بيكرمان في مؤتمر صحفي: "مر (سانشيز) بأوقات صعبة في الأيام الأخيرة لذا أردنا أن يشاركنا الاحتفال اليوم".

وعلى خلفية مقتل المدافع الكولومبي أندريس إسكوبار بعد تسجيل هدف في مرماه في كأس العالم 1994 تحقق الشرطة الكولومبية في تهديدات بقتل سانشيز.

وتابع المدرب: "تأثر اللاعب كثيرا بسبب ما حدث وأعتقد أنه لا يجب الاستهانة بأمور كهذه سواء كانت مؤكدة أم لا. هذا أمر مؤلم جدا".

ويرى بيكرمان أن فريقه لا يزال مطالبا بتقديم أداء أفضل رغم الفوز المصحوب بأداء ممتع اليوم والذي أعاد ذكريات التألق في كأس العالم بالبرازيل عندما وصلت كولومبيا إلى دور الثمانية قبل أربع سنوات.

وشدد بيكرمان على ضرورة بذل جهد أكبر مع وجوب الفوز على السنغال في الجولة الأخيرة بالمجموعة الثامنة لضمان التأهل لدور 16.

وأضاف المدرب الأرجنتيني: "الفوز سيجعلنا أقوى بالتأكيد. معدل اللياقة تحسن واحتفظنا بأسلوبنا المعهود منذ بداية المباراة وحتى نهايتها".

وأضاف: "لسنا على عجلة من أمرنا ونحتفظ بالتركيز ولكن نحتاج لمواصلة العمل والتحسن لأننا نملك الطموح ونريد الاستمرار في كأس العالم".

 



مباريات

الترتيب