فيفا يفتح تحقيقا في احتفال شاكيري وتشاكا أمام صربيا

موسكو - فتح الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) تحقيقا قبل اتخاذ إجراءات انضباطية ضد ثنائي منتخب سويسرا شيردان شاكيري وجرانيت تشاكا بسبب طريقة احتفالها خلال الانتصار على صربيا في كأس العالم لكرة القدم يوم الجمعة الماضي.

واحتفل اللاعبان، المنحدران من أصول في ألبانيا وكوسوفو، بطريقة ربما تشير إلى النسرين المتشابكين الموجودين في علم ألبانيا.

وترفض صربيا الاعتراف باستقلال كوسوفو التي ينحدر معظم سكانها البالغ عددهم 1.8 مليون نسمة من أصول ألبانية. وحدث الانفصال منذ عشر سنوات.

ونفى اللاعبان أن يكون الاحتفال بغرض سياسي.

وقال تشاكا: "بالنسبة لي كان اليوم استثنائيا حقا. هذا انتصار لعائلتي ولسويسرا ولألبانيا ولكوسوفو. الإشارة كانت لكل شخص ساعدني ولم تكن موجهة إلى المنافس. كانت المباراة حقا مفعمة بالمشاعر".

وأضاف شاكيري صاحب هدف الانتصار في اللحظات الأخيرة "الأمر لا يتعلق بالسياسة. الأمر يتعلق بكرة القدم".

وأكد الفيفا أنه فتح تحقيقا أيضا مع الاتحاد الصربي بسبب أعمال شغب من المشجعين وعرض رسائل سياسية وعدائية.

وأضاف الفيفا أنه فتح أيضا في وقت سابق تحقيقا في مزاعم بخصوص تعليقات عدائية من ملادن كرستايتش مدرب صربيا ضد حكم المباراة بداعي أنه رفض احتساب ركلة جزاء للفريق.

ونقلت وسائل إعلام عن كرستايتش قوله لصحفيين من صربيا إن الحكم الألماني فيلكس بريخ يجب وضعه في لاهاي وهي مقر المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة.

وفازت سويسرا 2-1 على صربيا في هذه المباراة ضمن منافسات المجموعة الخامسة.

 



مباريات

الترتيب