مدرب اليابان: رقابة ماني ليست الطريقة المثلى أمام السنغال

د.ب.أ

قال أكيرا نيشينو مدرب اليابان اليوم السبت إن فريقه سيراقب ساديو ماني مهاجم السنغال بثلاثة لاعبين عندما يلتقي الفريقان غدا الأحد ضمن المجموعة الثامنة في كأس العالم لكرة القدم لكنه يرى أن تأثيره سيظل موجودا على منتخب بلاده.

وستمثل المباراة غدا في إيكاترينبرج معركة مثيرة للاهتمام بين ماني والمدافع الياباني مايا يوشيدا زميله السابق في ساوثامبتون لكن نيشينو قال إن الدفاع بأكمله والوسط يدركان خطورة المهاجم السنغالي.

وسواء كانت الرقابة على ماني تعتمد على طريقة رجل لرجل أو ثلاثة لرجل سيظل الخطر موجودا من خلال مساعدته لزملائه في السنغال على تناقل الكرة.

وأضاف مدرب اليابان "من الممكن إيقافه لكنه يملك تأثيرا على باقي زملائه وهذا ما نخشاه".

ويدخل الفريقان المباراة بثقة كبيرة عقب الفوز في المباراة الأولى حيث تغلبت اليابان 2-1 على كولومبيا وهزمت السنغال منافستها بولندا بالنتيجة ذاتها.

وأكد نيشينو مرة أخرى أن السنغال تتمتع بالسرعة والقوة البدنية والتنظيم وقال إن فريقه الذي يفتقر إلى البنية القوية يحتاج للتأقلم مع ذلك.

وقال مازحا "في الأيام القليلة الماضي أبلغت اللاعبين بمحاولة زيادة أطوالهم بضعة سنتيمترات وأوزانهم خمسة كيلوجرامات لكنهم فشلوا في ذلك. نحن بحاجة للجوء لتدابير أخرى.

"عندما تكون الكرة بحوزتنا سنحاول تجاوزهم. لو حدثت التحامات بدنية ستسبب مشاكل بالنسبة لنا لذلك سنلجأ لإجراء بعض التغييرات وحينها يمكن أن نستغل سرعتنا. نحتاج لنقل الكرة بشكل جيد". 

 



مباريات

الترتيب