سانتوس: البرتغال فقدت توازنها رغم الانتصار على المغرب

موسكو - قال فرناندو سانتوس مدرب البرتغال اليوم الأربعاء إن فريقه فقد السيطرة على مباراته أمام المغرب دون تفسير واضح رغم النجاح في الفوز 1-صفر ضمن الجولة الثانية من دور المجموعات بنهائيات كأس العالم لكرة القدم وإن فريقه كان محظوظا لعدم لتعرض للمزيد من المشاكل.

وتقدم بطل أوروبا في الدقيقة الرابعة من البداية بضربة رأس من كريستيانو رونالدو الذي دخل منطقة الجزاء ووضع رأسه ليحول تمريرة عرضية نحو المرمى ليصبح كبير هدافي أوروبا على الصعيد الدولي برصيد 85 هدفا.

لكن الفريق تراجع ولم يقدم الكثير من الأداء الهجومي في بقية المباراة.

وعلى العكس كان المغرب، الذي خسر مباراته الأولى أمام إيران 1-صفر، الأكثر هجوما وسنحت له العديد من الفرص بينما فقدت البرتغال العديد من المساحات.

وقال سانتوس مدرب البرتغال "يجب أن نفكر في المباراة. لقد فقدنا السيطرة على مجرياتها. كانت الكثير من التمريرات خاطئة وفقدنا الثقة. لست سعيدا حقا بأداء الفريق.

"الأداء يصعب تفسيره. لو كنت في مباراة أمام لاعبين مثلهم (المغرب) وحينما لا تكون الكرة معك...فتأكد انهم سيصنعون لك مشاكل كثيرة.

"لم نتأهل بعد. يجب علينا خوض مباراة صعبة أمام إيران لأننا بحاجة لتصدر المجموعة".

وتألق روي باتريسيو حارس البرتغال وحافظ على فوز فريقه واقتناص الثلاث نقاط لتتصدر البرتغال المجموعة الثانية بأربع نقاط مقابل ثلاث نقاط لإيران وواحدة لإسبانيا قبل مواجهة الفريقين في وقت لاحق اليوم.

وفشل المغرب في استغلال الفرص التي سنحت له على مدار الشوطين ليصبح أول فريق يودع البطولة قبل مباراة واحدة على نهاية الدور الأول.

وأضاف سانتوس "لم يكن هناك أي قوة في الأداء. لدينا الكثير من اللاعبين الذين يملكون المهارة والسرعة. بدأنا المباراة بشكل جيد لكن بعدها تعرضنا لضغط وكان هذا أمرا صعبا.

"مثلما حدث في مباراة إسبانيا بعد 10 أو 15 دقيقة فقدنا السيطرة والاستحواذ.

"كانت هناك العديد من التمريرات الخاطئة والكثير من القلق. كان يجب علينا التعامل مع الضغط وتمرير الكرة. لو لم تفعل ذلك ستتعرض للمتاعب".

 



مباريات

الترتيب