أوروجواي تنتزع فوزا قاتلا بشق الأنفس أمام مصر

أحرز خوسيه خيمنيز مدافع أوروجواي هدفا في الدقيقة 89 بضربة رأس لينزل بمصر الهزيمة 1-صفر في مباراتهما الأولى بكأس العالم لكرة القدم اليوم الجمعة، في الوقت الذي بدا فيه المنتخب المصري في طريقه لانتزاع نقطة رغم غياب مهاجمه البارز محمد صلاح.

وارتقى خيمنيز بشكل مثالي أعلى من المدافعين ليحول برأسه ركلة حرة نفذها كارلوس سانشيز في الشباك ويكسر نحس أوروجواي المستمر منذ 48 عاما في مباراته الأولى بكأس العالم.

وكانت مصر على بعد دقائق من الخروج بالتعادل بفضل الأداء البطولي للحارس محمد الشناوي الذي انقض بشجاعة على قدم لويس سواريز لينتزع الكرة ثم قفز في الهواء ليبعد تسديدة إدينسون كافاني.

وزادت قوة أوروجواي وتماسكها بمرور الوقت وأصبح واضحا أن صلاح، الذي أصيب في كتفه الشهر الماضي، سيظل على مقاعد البدلاء.

وقبل ذلك، نادرا ما بدت مصر في مشكلة في مباراة أقيمت أمام مدرجات نصف ممتلئة في إيكاترينبيرج رغم أنها بدون صلاح لم تشكل الكثير من الخطورة على مرمى أوروجواي.

وأهدر سواريز فرصة خطيرة في الشوط الأول بعدما سدد في الشباك من الخارج عندما وصلته الكرة أمام المرمى بعد ركلة ركنية ثم تصدى الشناوي لمحاولة أخرى من مهاجم برشلونة بعد لحظات من بداية الشوط الثاني.

وكان غياب صلاح مفاجئا بعدما قال المدرب هيكتور كوبر أمس الخميس إنه سيشارك بنسبة 100 بالمئة تقريبا.

وأصيب مهاجم ليفربول، الذي أكمل 26 عاما اليوم الجمعة، في كتفه في نهائي دوري أبطال اوروبا ضد ريال مدريد وكان ملايين المصريين ينتظرون في قلق معرفة ما إذا كان يتعافى في الوقت المناسب قبل البطولة.

وأمام صلاح الآن أربعة أيام إضافية لتحسين لياقته قبل أن تلتقي مصر مع روسيا في سان بطرسبرج يوم الثلاثاء القادم، بينما تلعب أوروجواي ضد السعودية في اليوم التالي في روستوف.

 



مباريات

الترتيب