تاباريز يعلق آمالا كبيرة على سواريز في المونديال

إيكاترينبرج (روسيا) - قال أوسكار تاباريز مدرب منتخب أوروجواي لكرة القدم اليوم الخميس إن لويس سواريز نضج كثيرا في الأعوام الأربعة الأخيرة منذ أحرج نفسه في كأس العالم السابقة بالبرازيل حين عض أحد لاعبي منتخب إيطاليا وذلك في مؤشر واضح على أنه يعلق آمالا كبيرا على مهاجم برشلونة خلال نهائيات كأس العالم المقامة حاليا في روسيا.

ويذهب سواريز (31 عاما) إلى كأس العالم هذا العام على أمل محو ذكرى عضته الشهيرة للاعب إيطاليا جورجيو كيليني في البرازيل عام 2014 وأيضا تصديه بيده لكرة على خط المرمى أمام غانا في نهائيات جنوب أفريقيا 2010 مما أسفر عن طرده.

وقال تاباريز للصحفيين عشية أولى مباريات أوروجواي بنهائيات روسيا ضد مصر يوم الجمعة "ما حدث في البرازيل جزء من الحياة وبالطبع كان درسا له ليحقق نضجا أكبر ليس فقط كلاعب كرة القدم ولكن أيضا في أمور أخرى بعيدة على الملعب".

وتابع "إنه مستعد تماما ويملك العقلية المناسبة لكأس العالم وأعتقد أنه يفي بكل توقعاتي. فعلاوة على أنه لاعب عظيم فانه ذكي جدا ويأتي لكأس العالم ومعه قدر كبير من النضج لذلك سوف نستفيد من ذلك حقا".

وسواريز هو هداف أوروجواي على مر العصور وسيشكل هو والمهاجم الآخر إدينسون كافاني أكبر تهديد لدفاع المنتخب المصري.

لكن تاباريز لا يأخذ شيئا كأمر مسلم به خاصة وأن أوروجواي لم تفز بمبارياتها الافتتاحية بالنهائيات منذ 48 عاما.

وقال المدرب "إنها حقائق ولها خصوصية ونعتقد أننا نعاني من لعنة...لكننا متحمسون للفوز".

وقال المدرب البالغ من العمر 71 عاما الذي يلقبه أبناء أوروجواي باسم "المايسترو" إنه لا يهون من شأن المنتخب المصري ومدربه الأرجنتيني هيكتور كوبر.

وقال "عندما أعلنت القرعة أتذكر صحفيين من أوروجواي يتحدثون عن دور الثمانية وكأنها نزهة في حديقة لكنني رفضت ذلك. نحن نكن احتراما كبيرا لكل منافسينا".

 



مباريات

الترتيب