بعثة منتخب مصر تصل إلى روسيا

وصل منتخب مصر لكرة القدم ظهر الأحد إلى جمهورية الشيشان بالقوقاز الروسي للمشاركة في كأس العالم روسيا 2018، للمرة الأولى بعد غياب 28 عاما، وبحضور نجمه الكبير محمد صلاح الذي يتعافى من إصابة بكتفه.

وهبطت طائرة المنتخب الساعة الواحدة وعشر دقائق بتوقيت العاصمة غروزني، ونزل منها المدرب الأرجنتيني هكتور كوبر وبعده لاعبو منتخب الفراعنة.

وقال إيهاب لهيطة مدير المنتخب لوكالة فرانس برس "لقد كانت رحلة جيدة، الفريق جاهز لخوض المنافسة ومعنوياته مرتفعة".

ويستهل منتخب مصر، بطل إفريقيا سبع مرات، مشاركته الثالثة في كأس العالم بعد 1934 و1990 ضد الاوروجواي بطلة 1930 و1950 الجمعة المقبل في ايكاتيرينبورغ، ثم يواجه روسيا المضيفة في 19 حزيران/يونيو الحالي في سان بطرسبورج، قبل إنهائه منافسات المجموعة الأولى بلقاء عربي ضد المملكة العربية السعودية في 25 منه في فولجوجراد.

وتواجد بعض المشجعين والصحافيين في حرم المطار الصغير، وقال زعور ابوبكاروف (39 عاما) القادم من بلجيكا لقضاء عطلته لفرانس برس: "مصر بلد عريق يعود تاريخه إلى آلاف السنين. وأنا أحب محمد صلاح لكن أشجع تشيلسي في إنجلترا ومنتخب بلجيكا في المونديال لأني أحمل جنسيتها".

بجانبه، ارتدى قريبه يوسف حزبولاتوف (34 عاما) الموظف في المصرف المركزي قميص مانشستر يونايتد الإنجليزي، لكنه أيضا يرى في "صلاح لاعبا مميزا"، بيد أنه عجز التقاط صورة معه في ظل الإجراءات المشددة.

إجراءات مشددة

وخرج اللاعبون من باب جانبي في ظل إجراءات أمنية مشددة وتواجد عناصر الجيش والشرطة، واستقلوا حافلة كتب عليها الشعار المعتمد "لما نقول الفراعنة الدنيا تقوم تسمعنا"، متجهين إلى مقر إقامتهم في فندق "ذا لوكال" الذي انتهى العمل به قبل أسابيع قليلة باستثمار إماراتي ويبعد نحو 10 كيلومترات عن المطار. 

ويجري المنتخب المصري تمارينه على ملعب "أحمد أرينا" الذي يبعد نحو 500 متر عن الفندق، وسيفتح أبوابه أمام الجماهير في تدريبه الأول الأحد الذي شهد هطول أمطار غزيرة بعد هبوط الطائرة برغم الحرارة المرتفعة (28 درجة مئوية).

وقد عدلت الشركة الراعية للمنتخب الرسومات الخاصة باللاعبين على الطائرة الرسمية، بعد انتهاء الازمة بين الاتحاد المحلي وصلاح، بسبب وضع صورته بجوار شعار شركة اتصالات منافسة للشركة التي تمتلك تقوم برعاية اللاعب.

وكان منتخب الفراعنة خاض السبت تمرينه الأخير على استاد القاهرة أمام حضور تم تحديده من قبل قوى الأمن بخمسة آلاف متفرج، وذلك بعد أن استقبلهم الرئيس عبد الفتاح السيسي وطالبهم بـ"القتال لتحقيق حلمهم وإسعاد الشعب".

وتواجد في التمارين صلاح (25 عاما) هداف ليفربول وأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الذي خضع لفترة علاج في إسبانيا، بعد خروجه من نهائي دوري أبطال أوروبا مصابا بكتفه إثر تدخل عنيف من مدافع ريال مدريد الإسباني سيرخيو راموس في نهاية أيار/مايو الماضي، قال بعدها الاتحاد المحلي أن فترة غيابه لن تزيد عن ثلاثة أسابيع.

وقال طبيب المنتخب محمد أبو العلا الأحد في تصريح تلفزيوني إن مصير مشاركة صلاح في المباراة الأولى "سيتحدد في اليومين المقبلين.. لن ندفع به إلا في حال شفائه تماما".

وعن خوض المباراة الأولى بعد انتهاء فترة الصيام أضاف "فيزيولوجيا قد لا يكون الأمر سهلا، لكنه وضع قائم ويجب أن نتأقلم معه".

ويسافر المنتخب المصري قبل يومين من موعد مبارياته إلى المدينة المضيفة ويعود في اليوم التالي، باستثناء مباراة الاوروجواي التي يعود فيها بالليلة عينها بسبب موعد المباراة المبكر (الثالثة ظهرا بالتوقيت المحلي).

واختتم منتخب مصر استعداداته للمونديال، بتعرضه لخسارة ثقيلة أمام ضيفه البلجيكي صفر-3 الأربعاء على استاد الملك بودوان في بروكسل، في غياب صلاح. وأهدرت مصر تقدمها أمام برتغال كريستيانو رونالدو وخسرت 1-2 في 23 آذار/مارس الماضي، ثم سقطت أمام اليونان صفر-1 بعدها بأربعة أيام. وفي 25 أيار/مايو الماضي، عادل الفراعنة مضيفهم الكويتي 1-1، قبل أن يتعادلوا مجددا مع كولومبيا سلبا مطلع الشهر الحالي في مدينة برجامو الإيطالية.

ولم تنجح الشيشان، إحدى جمهوريات روسيا الاتحادية ذات الأغلبية المسلمة، باستضافة مباريات المونديال الذي ينطلق الخميس المقبل في موسكو، لكنها عوضت باستقبال منتخب مصر ونجمه الذي يتعافى من إصابة قوية بكتفه، تعرض لها في نهائي دوري أبطال أوروبا ضد المتوج ريال مدريد الإسباني في 26 أيار/مايو الماضي.

 



مباريات

الترتيب