معلول متفائل بعد عرض قوي لتونس أمام إسبانيا

ا.ف.ب

تونس - منح العرض القوي الذي قدمته تونس خلال خسارتها 1-صفر وديا أمام إسبانيا السبت جرعة من التفاؤل لمدربها نبيل معلول قبل انطلاق كأس العالم لكرة القدم هذا الأسبوع.

وصمدت تونس لمدة 82 دقيقة قبل أن تهتز شباكها بهدف إياجو أسباس في مباراتها الودية الأخيرة قبل أن تبدأ مشوارها في النهائيات حيث تلعب في المجموعة السابعة بجانب إنجلترا وبلجيكا وبنما.

وقال معلول للصحفيين: "واجهنا أحد أفضل المنتخبات في العالم. المنتخب التونسي أظهر أنه مستعد وأكد جاهزيته لكأس العالم. إذا قدمنا المستوى نفسه الذي لعبنا به أمام منتخب إسبانيا في كأس العالم، يمكن للشعب التونسي أن يشعر بالفخر".

وأضاف: "قارعنا فريقا يضم في صفوفه أفضل اللاعبين في العالم بينما افتقدنا وهبي الخزري ويوسف المساكني وطه ياسين الخنيسي. الهزيمة مريرة لكن مشرفة بعد المستوى البدني الكبير للاعبين والتعامل الجيد مع الأسلوب الفني للمنتخب الإسباني".

وتابع: "صنعنا عدة فرص رغم سيطرة إسبانيا على الكرة وأتيحت لنا ثلاث فرص للتسجيل، ولا يمكن إلا أن نكون سعداء بمستوى المنتخب التونسي".

وتسعى تونس لتجاوز دور المجموعات في كأس العالم لأول مرة في تاريخها بعد فشلها خلال مشاركاتها الأربع السابقة في 1978 و1998 و2002 و2006.

ومضى معلول قائلاً: "رسالتي للاعبين أن هدفي كمدرب هو المرور لدور الثمانية أو أبعد من دور الثمانية لأن المنتخب بحماسه وروحه القتالية وانضباطه الخططي قادر على مقارعة المنتخبات الكبيرة ومواجهتها بندية".

وتبدأ تونس مشوارها في كأس العالم ضد إنجلترا يوم 18 يونيو/حزيران.

 



مباريات

الترتيب