نيمار يعترف للأسطورة زيكو بتخوفه من العودة لمنتخب البرازيل

تويتر

 

صارح نيمار دا سيلفا، نجم المنتخب البرازيلي، نظيره زيكو، أسطورة السامبا بين سنتي 1976 و1986، بمخاوفه من العودة لتمثيل المنتخب.

وابتعد نيمار عن الملاعب منذ فبراير/شباط المنصرم بعد تعرّضه لكسرٍ على صعيد القدم.

واقترب المهاجم من التماثل للشفاء، حتى أنه بات مرشحا بقوةٍ للمشاركة في الودية التحضيرية التي ستجمع بين البرازيل وكرواتيا في الـ3 من يونيو/حزيران المقبل، وذلك قبل الانطلاق لمنافسات كأس العالم 2018.

ولكن نيمار قال في حوارٍ أجراه مع زيكو عبر برنامج "جورنال ناسيونال" البرازيلي، "هذا وقتٌ عصيبٌ، ومن أصعب الأوقات التي واجهتها على الإطلاق".

وواصل ابن الـ26 عاما مقرّا، "لا أحد أكثر حماسةً مني للعودة، ولا أحد أكثر تخوّفا مني .. عليّ بالتخلص من خوفي في أسرع وقتٍ ممكنٍ لأكون جاهزا لكأس العالم".

وأشار نيمار إلى الدور الذي لعبته أسرته في تحسّن حالته النفسية منذ إصابته بمعية باريس سان جيرمان ضمن منافسات الدوري الفرنسي.

وقال بهذا الصدد لزيكو، "ملايين الأفكار تعبر رأسي، وأنا خائفٌ .. ولكن الجميع حافظ على بشاشته، وأصبح ذلك هو الوضع الطبيعي. ذلك أسعدني، وساعدني في إتمام مهامي اليومية".

وإلى جانب ودية كرواتيا التي ستحتضنها مدينة ليفربول الإنجليزية، فإن السامبا سيلاقي المنتخب النمساوي في وديةٍ ثانيةٍ في فيينا.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب