كومان يعزو التفوق على البرتغال إلى أسلوب لعبه الجديد

أشار رونالدو كومان، مدرب المنتخب الهولندي، إلى طريقة اللعب الجديدة التي منحته انتصارا وديا بنتيجة 3-0 على المنتخب البرتغالي.

وبينما لا توجد أي استحقاقاتٍ هامةٍ في القريب العاجل لهولندا المُخفقة في بلوغ منافسات كأس العالم 2018، فإن المباراة مثّلت استعدادا من البرتغال للمحفل العالمي.

وفي الودية الأولى، كان فريق كومان قد أخفق في أولى تجاربه مع المنتخب، ليخسر بنتيجة 1-0 أمام المنتخب الإنجليزي.

وبعد أن احتاجت هولندا إلى شوطٍ واحدٍ فقط للبرهنة على تفوقها على البرتغال، قال كومان، "لقد قررنا الاعتماد على أسلوب لعبٍ مختلفٍ كليا عن ذلك الذي اعتمده المنتخب لسنواتٍ طوالٍ، إذ قدّمنا خط وسطٍ يحتوي على 3 لاعبين".

وعن آثار الأسلوب الجديد، أجاب، "الفرق بين هذه المباراة (ضد البرتغال) والمباراة الماضية (ضد إنجلترا)، هو أننا لعبنا بأريحيةٍ أكبر، وسجلنا في وقتٍ أبكر. الفريق كان أكثر ثقةً في نفسه، وتأقلم مع الأسلوب الجديد".

وواصل في تصريحٍ مقتضبٍ نقله موقع "جول" الرياضي، "الفريق لم يترك سوى مساحاتٍ قليلةٍ بين الخطوط، والبرتغال عانت لإيجاد المساحات".

وكان المنتخب البرتغالي قد أكمل المباراة منقوصا بعد تعرّض جواو كونسيلو إلى الطرد في الدقيقة الـ61.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H