مدرب البرتغال يحمّل نفسه مسؤولية الخسارة الثقيلة من هولندا

لام فيرناندو سانتوس، مدرب المنتخب البرتغالي، نفسه بعد الهزيمة بنتيجة 3-0 من المنتخب الهولندي في الودية التي جمعت بينهما.

وبينما لا تجد هولندا نفسها أمام أي استحقاقاتٍ هامةٍ بعد فشلها في التأهل إلى منافسات كأس العالم 2018، فإن الودية مثّلت فرصةً ثانيةً للبرتغال للاستعداد للمونديال.

وكان شوطا واحدا كافيا لأن يخرج المنتخب البرتقالي بانتصارٍ عريضٍ ومقنعٍ.

وقال سانتوس في تصريحاتٍ نقلها موقع "جول" الرياضي، "كان بإمكاني أن أقوم بمهمةٍ أفضل .. إن مسؤولية الهزيمة تقع على عاتقي".

وأوضح، "أنا من كنت قد اخترت اللاعبين، ومن قمت بمتابعة الخصم، ومن وضعت الاستراتيجية بغرض أن نستحوذ على الكرة".

وفي تفسيره للخسارة، قال ابن الـ63 عاما، "لقد استقبلنا هدفا، والأمور ازدادت تعقيدا من هناك .. إن سلوكنا العام لم يكن مقبولا، ولم نكن قادرين على شن الهجمات المرتدة".

وواصل ابن العاصمة لشبونة، "لقد تحدثنا إلى اللاعبين بين الشوطين، وفي الشوط الثاني، كنا فريقا مختلفا من كل جانبٍ. لم نمنح الخصم مساحات .. (ولكن) مع اللعب بـ10 لاعبين على أرضية الملعب، واجهنا تزايدا طفيفا في المتاعب".

وبينما كانت هولندا قد خسرت وديتها الأولى بهدفٍ دون ردٍ أمام المنتخب الإنجليزي، فإن المنتخب البرتغالي كان قد حقق فوزا صعبا بنتيجة 2-1 على نظيره المصري.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H