نجم بيرو يختفي يومين كاملين بعد إنجاز التأهل المونديالي

يبدو بأن كريستيان كويفا، صانع ألعاب المنتخب البيروفي، قد احتفل لـ48 ساعةً إضافيةً بعد الفوز بالملحق العالمي المؤهل إلى كأس العالم 2018.

وخطفت الدولة الأميركية الجنوبية بطاقة الصعود المونديالية للمرة الأولى منذ 1982 بعد أن تفوّقت على نيوزيلندا، ممثلة قارة نيقوسيا.

ولكن كويفا لم يعد إلى مران فريقه ساو باولو بعد ليلة الانتصار العظيمة في العاصمة ليما.

وتغيّب صاحب المباريات الدولية الـ41 عن يومين متتاليين من المران مع ناديه البرازيلي، بحسب ما كتب موقع "جول" المتخصص.

ولم يتضح بعد أين تواجد كويفا بعد تحقيق إنجاز الصعود المونديالي، وفيما إذا كان في صحةٍ جيدةٍ تسمح له باستئناف اللعب مع فريقه.

إلا أنه لحسن حظ ابن الـ25 عاما، فإن كارلوس أبيرتو دي بارس اي سيلفا، رئيس ساو باولو، أبدى تفهّما لردة فعله.

وقال الرئيس عن كويفا، "لقد خاض للتو إحدى أعظم اللحظات في تاريخ كرة القدم البيروفية .. لقد كان الاحتفال طبيعيا جدا".

وبينما أكد سيلفا إعفاء كويفا من الغرامات المالية، فإن قرار مشاركته من عدمه لا زال بيد دوريفال جونيور، المدير الفني للفريق.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H